الهيئة الإسلامية المسيحية تحذر من تابعات قرار الاحتلال هدم أبنية فلسطينية شمال القدس

تاريخ الإضافة الإثنين 11 أيار 2015 - 10:02 م    عدد الزيارات 974    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات من تبعات قرار محكمة صلح الاحتلال بهدم وإخلاء ثمانية بنايات سكنية في حي سميراميس شمال القدس المحتلة، بحجة ملكيتها ليهود منذ عام 1971.

وقال الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى "أن الذرائع التي تسوقها سلطات الاحتلال بهدمها منازل المواطنين المقدسيين لا تنطوي على وقائع حقيقية، بل بذرائع واهية منها: الذرائع الأمنية، أو قرب هذه المنازل من المستعمرات، أو لوقوعها بمحاذاة الطرق الالتفافية، أو بدعوى البناء دون ترخيص أو لمخالفتها شروط سياسة سلطات الاحتلال للإسكان.

واشار إلى أن "الاحتلال ينتهج سياسة هدم المنازل القائمة على التمييز، حيث سمحت وتسمح من ناحية بناء عشرات مستعمرات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها مدينة القدس في انتهاك صارخ للقوانين الدولية، بينما صادرت الأراضي الفلسطينية في الوقت ذاته، حيث رفضت منح تراخيص بناء للفلسطينيين وهدمت منازلهم، وهو ما يؤكد هدف سياسة الاحتلال القائمة على هدم المنازل لتهويد مدينة القدس وتهجير سكانها الأصليين قسراً من منازلهم"

يشار إلى أن القرار يقضي بإخلاء البنايات السكنية وهدمها يدويا (من قبل أصحابها)، وأمهلت العائلات حتى مطلع شهر آب القادم لتنفيذ القرار، إضافة الى دفع غرامة مالية قيمتها 49 ألف شيكل.