أكثر من 70 ألف يؤدون الجمعة بالأقصى تعقبها مسيرة تضامنية مع الأسرى

تاريخ الإضافة السبت 18 نيسان 2015 - 9:32 ص    عدد الزيارات 1032    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


أدى أكثر من سبعين ألف فلسطيني من القدس والداخل الفلسطيني المحتل منذ عام 48 صلاة الجمعة برحاب المسجد الاقصى المبارك، أعقبها مسيرة كبرى طافت باحات المسجد تضامناً مع الأسرى بسجون الاحتلال في يوم الأسير.

وشهدت أسواق القدس القديمة حركة تجارية نشطة قبل وبعد صلاة الجمعة، في حين طغى المشهد الفلسطيني على الوضع العام في المدينة المباركة رغم الانتشار الواسع لقوات الاحتلال في المدينة وأزقتها وشوارعها وطرقاتها المؤدية الى الاقصى المبارك.

ورفع المشاركون في مسيرة التضامن مع الأسرى الأعلام الفلسطينية وصور عدد من الأسرى، ورددوا هتافات وطنية وأخرى ضد الاحتلال والسجّان.

من جانبه، استنكر رئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس الشيخ عكرمة صبري، في خطبة الجمعة، سياسة الإبعاد التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق المرابطين والمرابطات وحراس المسجد الأقصى، مؤكدا أنها "سياسة عنصرية عقيمة عديمة الفائدة ويقصد منها تكميم الأفواه والتدخل في شؤون الأقصى وإدارته، وهي تزيد المسلمين تمسكا بالأقصى والدفاع عنه".

وندد الشيخ صبري بتصريحات وزير الاسكان الصهيوني والتي طالب فيها بوقف عمليات الترميم داخل مسجد قبة الصخرة، مؤكدا أنها تصريحات مرفوضة ولا شأن له بالمسجد الأقصى المبارك، وقال: "إن الأقصى للمسلمين وحدهم، وهم الحريصون على ترميمه وصيانته".

وتطرق الشيخ صبري إلى المنهاج المدرسي الصهيوني الذي تحاول بلدية الاحتلال فرضه على مدارس القدس في مطلع العام الدراسي القادم، وطالب بمحاربة هذا التوجه والتمسك بالمنهاج الفلسطيني في المدارس المقدسية.