اعتقال مقدسيتين من أبواب الأقصى وتمديد اعتقال ثالثة

تاريخ الإضافة الإثنين 9 آذار 2015 - 8:14 ص    عدد الزيارات 1418    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


اعتقلت شرطة الاحتلال مساء الأحد فتاة وسيدة أثناء خروجهما من المسجد الأقصى، وتم تحويلهما الى مركز اعتقال وتحقيق "القشلة" بباب الخليل في القدس القديمة.

وشمل الاعتقال الفتاة سجى الرازم، 16 عامًا، فور خروجها من باب المسجد الأقصى "الناظر"، وتم تحويلها من مركز شرطة في منطقة "باب السلسلة" الى "القشلة".

كما اعتقلت الشرطة المتواجدة على أبواب الأقصى السيدة عبير عودة فور خروجها من المسجد الاقصى بعد احتجاز هويتها.

وكان مدير المسجد الأقصى تدخل لمنع اعتقال السيدة عودة خلال تواجدها أمام باب الناظر، ولكن الشرطة احتجزت هويتها ورفضت ارجاعها، قبل أن تذهب مع عناصر الشرطة الى مركز التحقيق.

في السياق، مددت محكمة الصلح الصهيونية في مدينة بئر السبع بالداخل المحتل عام 48 اعتقال السيدة المقدسية آمال محمود الشاويش (48عاما) لغاية يوم الأربعاء المقبل.

وأوضحت لجنة أهالي الاسرى والمعتقلين المقدسيين أن قاضي محكمة الاحتلال "الصلح" مدد اعتقال السيدة الشاويش، لافتة الى أنها اعتقلت يوم الأربعاء الماضي أثناء دخولها لزيارة نجلها (محمد الشاويش المحكوم بالسجن 5 سنوات) في سجن النقب الصحراوي، وهي من سكان البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

يذكر أن 3 نساء مقدسيات معتقلات في سجون الاحتلال، هن: المحامية شيرين العيساوي، وديما سواحرة، والسيدة أمال الشاويش.