تجدّد المواجهات الليلية ضد الاحتلال وسط القدس

تاريخ الإضافة الإثنين 26 كانون الثاني 2015 - 8:11 ص    عدد الزيارات 1231    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار

        


تجددت المواجهات العنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال مساء أمس، وامتدت حتى ساعات متأخرة من الليلة الماضية، وسط القدس المحتلة.
وتركزت المواجهات في حيي جبل الزيتون/ الطور المُطل على القدس القديمة، ووادي الجوز قرب أسوار القدس التاريخية.

وقال مراسلنا ان مواجهات اندلعت عصر أمس بين المواطنين وقوات الاحتلال في حي جبل الزيتون، عقب اعتقال الاحتلال الطفل القاصر محمد خويص، 10 سنوات، من متنزه قريب من مستشفى المقاصد.
وحسب شهود عيان، فقد هاجم نحو 30 جنديًا صهيونياً الطفل خويص بينما كان يجلس في المتنزه واعتقلوه، فأخذ بالبكاء من شدة الخوف، واعتدى الجنود على عائلته حينما حاولت منع اعتقاله، ونزعوا الحجاب عن النساء اللواتي تدخلن لإخلاء سبيل محمد، وحصلت اشتباكات بالأيدي، تبعها اطلاق الاحتلال لقنابل الغاز السام والصوت الحارقة لتفريق الأهالي.

وأضاف شهود عيان، إن قوات الاحتلال اعتدت على عم الطفل خويص، هاني صالح خويص، 50 عامًا، ورشته بغاز الفلفل الحار الحارق فأصيب بضيق في التنفس ثم اعتقلوا الطفل محمد خويص وعمه واقتيادهما إلى مركز اعتقال وتحقيق "المسكوبية" غربي القدس المحتلة.

ولفت شهود عيان الى أن المواجهات استمرت عقب ذلك حتى ساعات المساء والليل، اصيب خلالها عدد كبير من المواطنين باختناقات نتيجة استنشاقهم للدخان الكثيف المنبعث من القنابل الغازية السامة.

وفي حي وادي الجوز، استمرت المواجهات الى منتصف الليلة الماضية، نشطت خلالها عناصر من وحدة المستعربين لاعتقال عدد من الفتيان والشبان المشاركين في المواجهات، الا أنه لم يبلغ عن اعتقالات، في حين اصيب العشرات باختناقات بعد القاء الاحتلال القنابل الغازية السامة بشكل مكثف وعشوائي على منازل الحي.