إصابة "خطيرة" لحارس أمن صهيوني إثر طعنه في القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 26 شباط 2016 - 10:11 ص    عدد الزيارات 3830    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أُصيب حارس أمن صهيوني، فجر اليوم الجمعة، بجروح "إثر تعرّضه لعملية طعن" داخل مستوطنة "معاليه أدوميم" المقامة على أراضي الفلسطينيين شرق مدينة القدس المحتلة، وفق الادّعاءات الإسرائيلية.

وذكرت شرطة الاحتلال في بيان لها، أنها تلقّت بلاغاً في الساعات الأولى من فجر اليوم، حول تعرّض حارس أمن "إسرائيلي" (47 عاماً) للطعن والضرب، داخل مركز التسوّق في مستوطنة "معاليه أدوميم".

وبحسب البيان، فقد هرعت قوات شرطة الاحتلال وسيارات الإسعاف إلى مكان الواقعة؛ حيث تم نقل المُصاب إلى مشفى "هداسا عين كارم" (الإسرائيلية) في المدينة، لتلقي العلاج من جلاوحه التي وُصفت بأنها "بالغة الخطورة".

وأشارت إلى أن قواتها لم تتمكّن حتى اللحظة (07:32 بتوقيت غرينتش)، من اعتقال المنفّذ عقب انسحابه من المكان.

وأشارت إلى أن التحقيقات الأولية للشرطة وجهاز المخابرات العامة الـ "شاباك"، أظهرت أن خلفية العملية "قومية"؛ مدّعية أن كاميرات المراقبة وثّقت مشهد انسحاب المنفّذ وهو يحمل أدوات حادة "بلطة وسكيناً"، بحسب الادّعاءات.

وأعلنت شرطة الاحتلال مستوطنة "معاليه أدوميم" منطقة مغلقة، في حين بدأت بعمليات تمشيط المكان بمساندة مروحيّة إسرائيلية، كما منعت العمال الفلسطينيين من دخول المستوطنة حتى يوم الأحد القادم.

وصباح اليوم، فرضت محكمة "الصلح" أمر حظر نشر على المعلومات الخاصة بعملية الطعن، بطلب من جهاز الشرطة، إلى جانب عدم نشر أي صور وتسجيلات تتعلّق بالحادثة حتى 24 من شهر آذار/ مارس القادم.


قدس برس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

د.أسامة الأشقر

الأمير الجرّار ! إنه أمير ابن أمير، شهيد ابن شهيد !

الثلاثاء 6 شباط 2018 - 12:48 م

 أسرة أزديّة قحطانية يمانية قديمة استوطن أجدادهم في بلقاء الأردن قبل الإسلام وانتقل فرع منهم في بدايات القرن الثامن عشر إلى جنين وما حولها وتولى أحد أعيان مشايخهم سنجق جنين، وكثيراً ما يطلق عليهم لقب … تتمة »

محمد أبو طربوش

جرار على خطى القدس

الثلاثاء 6 شباط 2018 - 12:28 م

  دم جديد يسيل على خطى تحرير القدس، لينهض العالم من جديد من براثن سبات طال، دم كتب حقيقة غابت عن الكثرين الحالمين بالسلام، وهي أن حربنا مع العدو الصهيوني هي حرب عقائدية وليست حربًا ضد الفلسطينيين أو ض… تتمة »