عائلة الشهيد محمد أبو خضير في زيارة تضامنية للأسير محمد القيق

تاريخ الإضافة الثلاثاء 9 شباط 2016 - 11:55 م    عدد الزيارات 1517    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 لم يتمالك الأسير محمد القيق نفسه حين رأى والدا الشهيد محمد أبو خضير في غرفته، وانهمرت دموعه أثناء تقبيل رأس والد الشهيد. حيث زار اليوم الثلاثاء والدا الشهيد أبو خضير الأسير الصحفي محمد القيق، في مستشفى العفولة، تعبيرا عن تضامنهم ومؤازرتهم له.

 

وذكر والد الشهيد أن الأسير المضرب عن الطعام منذ 77 يوماً، لم يستطع الحديث معهم، وقال “عندما كتبت له على الورقة أنني والد الشهيد محمد أبو خضير، إنهمرت دموعه وقبل رأسي”.

 

وعن زيارته للصحفي محمد القيق قال والد الشهيد إنه توجه برفقة زوجته وصديق العائلة شاهر السيد أحمد، “للوقوف إلى جانب البطل الأسطورة الذي خاض أكبر إضراب في تاريخ البشرية، ونتمنى له الصحة والعافية والإفراج العاجل”.

 

وقال إنه أثناء جلوسهم إلى جانب سريره لاحظوا معاناته من آلام شديدة بسبب وجود غازات في بطنه وجسده الهزيل، ولفت إلى أنه معرض لخطر الموت في أي لحظة.

 

أما والدة الشهيد محمد أبو خضير فتمنت أن يمنحه الله القوة والصبر والصمود وينصره على سجانيه، وطالبت كافة الجهات الحقوقية والقانونية والإنسانية بالتدخل العاجل من أجل إنقاذ حياته.

 

أما مرافقهم شاهر السيد أحمد فأكد على معنويات القيق العالية رغم مرضه وهزال جسده. “شعرت أني أمام عملاق كبير أسمه محمد القيق، واعتقدت أن زيارتي له سترفع من معنوياته، لكن على العكس؛ شحذني بالمعنويات العالية حين دخلنا ضعفاء وخرجنا أقوياء”.

 

ونوه إلى ضرورة الإفراج السريع عن الأسير المضرب عن الطعام منذ 77 يوما، وتقديم العلاج الطبي له عقب معاناته من وضع صحي سيء للغاية.

كيوبرس

صالخ النعامي

ما وراء "سيلفي" غوفشتيان في الأقصى

الأربعاء 18 تشرين الأول 2017 - 10:15 ص

وسام محمد

نور أم الفحم

الثلاثاء 10 تشرين الأول 2017 - 1:15 م

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »