الاحتلال يحاول فرض إملاءاته بموضوع كاميرات المراقبة بالأقصى

تاريخ الإضافة الأحد 7 شباط 2016 - 8:47 م    عدد الزيارات 1429    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين، شؤون الاحتلال

        


ذكرت صحيفة 'هآرتس' العبرية، اليوم الأحد، أن اتصالات تجري بين "إسرائيل" والأردن حول تفاهمات جرت في تشرين الأول الماضي حول نصب كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى، وأن من شأن ذلك أن يهدئ التوتر في أعقاب الاقتحامات المتكررة للمستوطنين، لكن هذه التفاهمات لم تطبق حتى الآن بسبب خلافات بين الجانبين.
ولا تشارك السلطة الفلسطينية في هذه التفاهمات، لكنها مطّلعة عليها من خلال الجانب الأردني وتمارس تأثيرها من خلال ذلك.
ووفقا للصحيفة، فإن "إسرائيل" تلوح بأنه في حال عدم التوصل إلى اتفاق حول نصب كاميرات المراقبة في المسجد الأقصى حتى موعد حلول عيد الفصح اليهودي، في نهاية نيسان المقبل، فإن التوتر الأمني في "الحرم" قد يتجدد. ويشار إلى أن اقتحامات المستوطنين للأقصى لم تتوقف حتى اليوم.
وقال موظف حكومي صهيوني رفيع المستوى إن خلافات كثيرة نشأت بين "إسرائيل" والأردن، وأن المحادثات بينهما حول هذا الموضوع تتباطأ، وأنه 'في مرحلة مبكرة جدا أدركوا أن هذه قصة معقدة أكثر مما اعتقدوا لدى طرح الفكرة' لنصب الكاميرات.
ويتمحور الخلاف الأساسي حول الجهة التي ستسيطر على منظومة الكاميرات، وهل سيتم بث صورها إلى غرفة مراقبة "إسرائيلية" أو أردنية، أم إلى موقع انترنت يكون بإمكان أي شخص مشاهدة بث حي لهذه الكاميرات.
ونقطة أخرى مختلف حولها تتعلق هي الأخرى بالسيطرة على الكاميرات، ويبدو أن "إسرائيل" تطالب بذلك وأن تتمكن من قطع البث الحي أو فرض رقابة على أجزاء منه. ويطالب الأردن والفلسطينيون بألا تكون هناك إمكانية لدى "إسرائيل" بالتدخل في البث أو قطعه.
وتتمحور نقطة الخلاف الثالثة حول مكان نصب الكاميرات، "إسرائيل" تطالب بنصبها في كل مكان داخل الأقصى، بما في ذلك داخل المسجدين القبلي وقبة الصخرة، بادعاء أنه يمكن جمع حجارة وأسلحة فيهما، بينما يعارض الأردن والفلسطينيون ذلك بشدة.
وبحسب الصحيفة، فإن موظفين "إسرائيليين" ودبلوماسيين غربيين عبروا عن مخاوف من عدم التوصل إلى اتفاق حتى موعد حلول الفصح اليهودي، بادعاء أنه موعد حساس لأنه تتزايد فيه أعداد المستوطنين الذين يسعون إلى اقتحام الأقصى.

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »