المؤبد 3 مرات على منفذ عملية القدس "أبو غانم"

تاريخ الإضافة الخميس 4 شباط 2016 - 9:55 م    عدد الزيارات 386    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 كشف محامي نادي الأسير الفلسطيني بلال أبو غانم النقاب عن التوصل لاتفاق مع النيابة الصهيونية في القدس المحتلة، ينص على إنزال حكم المؤبد ثلاث مرات متتابعة بحق الأسير أبو غانم، مقابل تنازل النيابة عن تهمة القتل.
وجاء في لائحة الاتهام، أن أبو غانم صعد في الثالث عشر من تشرين أول/ أكتوبر الماضي إلى حافلة على خط “78”، مع الشهيد بهاء عليان، وأطلقا النار باتجاه المستوطنين في الحافلة، وطعنا عددا منهم، ما أدى إلى مقتل مستوطنين اثنين، ووفاة ثالث متأثرا بإصابته بعد أسبوعين.
وبحسب لائحة الاتهام، فإن أبو غانم وشريكه تحدثا سوية عن “الاقتحامات التي تجري في المسجد الأقصى” وعن “قيام المستوطنين بقتل أطفال صغار”، ولذلك، بحسب لائحة الاتهام، قررا تنفيذ العملية بعد أن حصلا على مسدس دفعا ثمنه 20 ألف شيكل (5000 دولار).
وكشفت اللائحة، أن تنفيذ العملية بدأ بعد إصدار إشارة متفق عليها بين الاثنين، وعندها أطلق أبو غانم النار، في حين استل عليان سكينه وبدأ بالطعن.
كما جاء في لائحة الاتهام أنه بعد أن نفدت الذخيرة من مسدس أبو غانم، وكسرت السكين في يد عليان، واصلا خنق المسافرين بأيديهما إلى حين وصول عناصر الشرطة "الاسرائيلية" وحرس الحدود إلى المكان.
وبحسب الصفقة، التي أوردها محاميه محمد محمود، فإن أبو غانم يعترف بالتهم الموجهة ضده، والتي تشتمل على “مساعدة العدو في الحرب”، وتفرض عليه عقوبة السجن المؤبد ثلاث مرات، ما يعني تنازل النيابة عن تهمة القتل.