محكمة الاحتلال تقرر اليوم أهلية المتهم بقتل الطفل أبو خضير

تاريخ الإضافة الثلاثاء 2 شباط 2016 - 1:50 م    عدد الزيارات 562    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 من المقرر أن تعلن محكمة الاحتلال المركزية في القدس اليوم الثلاثاء قرارها في أهلية المستوطن المتهم الرئيسي بقتل الطفل محمد أبو خضير حرقا عام 2014 لتحديد إن كان مسؤولا جنائيا عن القتل أو أنه مريض عقليًا.
وقال مهند جبارة محامي عائلة محمد أبو خضير: "ستنعقد المحكمة المركزية الثلاثاء في القدس المحتلة في الساعة 15:00 وستعلن إذا كان المتهم الرئيسي يوسف حاييم بن دافيد مسؤولا جنائيا عن أفعاله أم لا".
وقدم محامو الارهابي اليهودي المتهم يوسف حاييم بن دافيد (31 عامًا) المحرض والمنفذ الرئيسي للجريمة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تقريرًا طبيا يفيد "عدم أهليته العقلية للمحكمة وأن وضعه النفسي ينفي عنه المسؤولية الجنائية".
واستشهد محمد أبو خضير (16 عامًا) من حي شعفاط في القدس المحتلة في الثاني من تموز/يوليو 2014 بعدما خطفه ثلاثة مستوطنين وضربوه ونكلوا به ورشوا عليه البنزين وأحرقوه وهو على قيد الحياة في غابة في القدس الغربية.
وأفادت المحكمة أن المحامين قدموا وثيقة لدعم أقوالهم قبل بضعة أيام فقط من قرار الإدانة، ما أدى إلى تغيير مفاجئ في سير المحاكمة.
في نفس الوقت، أدانت المحكمة المستوطنين الآخرين اللذين كانا قاصرين عندما شاركوا في خطف وقتل أبو خضير، وطالبت النيابة بالحكم المؤبد عليهما.
وسينطق القضاة قرارهم بالحكم على القاصرين يوم الخميس في الرابع من شباط /فبراير.
وأكد جبارة أن "المحكمة مكونة من ثلاثة قضاة وإذا قررت أن بن دافيد مسؤول جنائيا وأدانته فستنطق الحكم عليه الخميس مع المتهمين القاصرين".
وقال بن دافيد وهو مستوطن مقيم في مستوطنة قريبة من القدس المحتلة للمحققين عند توقيفه إنه أراد الانتقام لخطف ثلاثة "إسرائيليين" وقتلهم بأيدي فلسطينيين في الضفة الغربية قبل ثلاثة أسابيع من جريمة قتل أبو خضير.