إصابات واعتقالات خلال مواجهات ليلية في القدس

تاريخ الإضافة الأحد 14 حزيران 2015 - 6:03 م    عدد الزيارات 859    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أصيب عشرات المواطنين المقدسيين باختناقات حادة، بقنابل الغاز السامة التي أطلقتها قوات الاحتلال بكثافة وعشوائية على السكان في العديد من أحياء مدينة القدس التي شهدت مواجهات عنيفة امتدت حتى ساعات متأخرة من الليلة الماضية، في ما اعتقلت شابا مقدسيا على الأقل.


وقال مراسلنا بأن مواجهات عنيفة شهدها محيط الحاجز "المعبر" العسكري القريب من مدخل مخيم شعفاط وسط القدس المحتلة، مساء أمس، أطلقت خلاله قوات الاحتلال عشرات القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع وبشكل عشوائي على المنطقة ومنازل السكان مّا تسبب بإصابة عدد كبير باختناقات حادة تم معالجتها ميدانياً، في حين ادعت قوات الاحتلال أن شبان المخيم هاجموا الحاجز العسكري بقنابل حارقة وبالحجارة والزجاجات الفارغة.


وفي جنوب المسجد الاقصى شهدت العديد من أحياء بلدة سلوان مواجهات استمرت حتى بعد منتصف الليلة الماضية، حاول خلالها الشبان اشعال ألسنة النيران في البؤرتين الاستيطانيتين "بيت يوناتان" و "بيت العسل" في حي بطن الهوى أو الحارة الوسطى في البلدة، فيما أمطرت قوات الاحتلال المنطقة بقنابل الغاز السام المسيل للدموع، ولم يبلغ عن اصابات أو اعتقالات في المنطقة.


ونقل مراسلنا عن شهود عيان قولهم أن قوات الاحتلال اقتحمت، الليلة الماضية، منزل عائلة حمادة في قرية صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة، قبل أن تعتقل الشاب نور حمادة، وتسليم أوامر استدعاء لأفراد العائلة للتحقيق لدى مخابرات الاحتلال.


في السياق، شهد حي الصوانة قرب سور القدس مواجهات ليلية متفرقة بين الشبان وقوات الاحتلال، هاجم خلالها الشبان مستوطنة "بيت أورط" بالحجارة والزجاجات الفارغة.