والدة الأسيرة العيساوي تناشد العالم لإنقاذ ابنتها بعد عزلها بسجن الجنائيات الإسرائيليات

تاريخ الإضافة الأحد 10 أيار 2015 - 2:19 م    عدد الزيارات 1262    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        



ناشدت والدة الأسرى: سامر وشيرين العيساوي من بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة العالم لإنقاذ ابنتها المحامية "شيرين" التي تقبع في سجون الجنائيات "الإسرائيليات"، بعد نقلها وعزلها فيه أمس السبت من قبل سلطات الاحتلال.

وكان محامي نادي الأسير نقل عن الأسيرة شيرين العيساوي، والمعزولة في سجن 'نفي ترتسا' إثر زيارته لها، أن مصلحة سجون الاحتلال فرضت عليها عقوبات بعد عقد محكمتين داخليتين لها إحداهما في سجن 'هشارون' والأخرى في 'نفي ترتسا'.

وتمثلت العقوبات بحرمانها من الزيارة لمدة شهر، وعزلها لأسبوع، ومنعها من الخروج للفورة.

ووصفت العيساوي للمحامي الظروف الحياتية المزرية التي تعيشها داخل الزنازين، خاصة بعدما تم سحب جميع الأدوات الكهربائية، إضافة إلى ضيق الزنزانة، وارتفاع نسبة الرطوبة فيها، مع انعدام وجود أي فتحة للتهوية.

وروت العيساوي للمحامي، تفاصيل ما جرى مع الأسيرات في 'هشارون'، مؤكدة أن السجانات أقدمن على الاعتداء على الأسيرة إحسان دبابسة من الخليل، وردا على تضامن الأسيرات معها قامت إدارة السجن بعزل خمس أسيرات في ظروف غاية في الصعوبة.