"شؤون الأسرى": أسرى "عسقلان" يعانون ظروفًا قاسية

تاريخ الإضافة الإثنين 11 تشرين الثاني 2019 - 7:48 م    عدد الزيارات 262    التعليقات 0    القسم أخبار فلسطينية، أبرز الأخبار

        


أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، أن ثمانية أسرى يقبعون بقسم "المعبار" في سجن "عسقلان" الاحتلالي بظروف معيشية واعتقالية صعبة وقاسية، في ظل استمرار الإجراءات الاستفزازية التي تتخذها إدارة المعتقل بحقهم.

وقالت إنّ الأسرى في "معبار" عسقلان محتجزون داخل غرف قذرة، وتُقدّم لهم إدارة المعتقل وجبات طعام سيئة كمًا ونوعًا، حيث أعادها الأسرى على مدار الثلاثة أيام الماضية.

كما يعاني الأسرى الثمانية من الإهمال الطبي والمماطلة في تقديم العلاج، في عيادة السجن، حيث من بين الأسرى المحتجزين الأسير المُسنّ والمريض بالسرطان موفق العروق، وهو بحاجة لمتابعة طبية حثيثة لحالته الصحية.

وذكّرت الهيئة في تقريرها بأنّ وحدات القمع التابعة لمصلحة سجون الاحتلال اقتحمت، قبل نحو اسبوعين، قسم (3) في المعتقل، واعتدت على الأسرى ونقلتهم إلى معتقل "نفحة"، وألحقت الضرر بممتلكاتهم وحاجياتهم وقلبتها رأساً على عقب دون أية أسباب، ولا زال القسم يعمه الخراب وبحاجة لإجراء عدة تصليحات.

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »