دعوات لتدخل دولي والتحرك لوقف اقتحامات المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 21 تشرين الأول 2019 - 6:32 م    عدد الزيارات 315    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        


طالب مركز "حماية" لحقوق الانسان المجتمع الدولي ومنظمة اليونسكو بالتحرك الفوري لوقف الاقتحامات (الإسرائيلية) للمسجد الأقصى وبحق الأماكن المقدسة ودور العبادة، وضمان تمتع الفلسطينيين وكافة المصلين المسلمين بحقوقهم في المسجد وكافة الأماكن المقدسة.

وقال المركز في بيان له اليوم إنه يأسف بشدة إزاء سياسة الصمت التي ينتهجها المجتمع الدولي تجاه الانتهاكات (الإسرائيلية) في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خاصه المتعلقة بالمسجد الأقصى واقتحام آلاف المستوطن لباحة حائط البراق في الجدار الغربي للمسجد الأقصى بدعم من القيادات الحكومية والسياسية والأمنية (الإسرائيلية).

وأضاف أنه رصد ازديادًا ملحوظاً في عدد المقتحمين لباحة البراق حيث اقتحم آلاف المستوطنين صباح الأحد باحة حائط البراق في الجدار الغربي للمسجد الأقصى، لأداء طقوس وشعائر تلموديه بمناسبة ما يسمى عيد "العرش" اليهودي، وذلك بعد دعوات وجهتها مجموعات الهيكل "المزعوم" للاحتشاد واقتحام المسجد الأقصى من باب المغاربة.

وانتقد استمرار صمت المجتمع الدولي على خروقات سلطات الاحتلال ومستوطنيه لقواعد القانون الدولي الإنساني ولأحكام اتفاقية جنيف الرابعة والمتعلقة بحماية الأماكن المقدسة ودور العبادة.

وأكد أن هذه الاقتحامات ستعمل على استفزاز مشاعر المواطنين الفلسطينيين والمسلمين في العالم وتعمل على إثارة الاضطرابات داخل الأراضي المحتلة.

ودعا المركز الدول السامية والمتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة لإدانة هذه الانتهاكات التي يقوم بها المستوطنون تحت حماية جنود الاحتلال والعمل على محاسبة دولة الاحتلال على مخالفتها لأحكام هذه الاتفاقية.

كما دعا جامعة الدول العربية ودول مؤتمر التعاون الإسلامي بالالتفات لما يحدث في المسجد الأقصى وباحته والعمل من اجل وقف هذه الاعتداءات المتكررة والالتزام بحماية الأماكن المقدسة ودور العبادة.

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »