المطران حنا يطالب بدعم ومؤازرة المؤسسات المقدسية التي تتصدى لسياسات الاحتلال

تاريخ الإضافة الثلاثاء 3 أيلول 2019 - 11:54 ص    عدد الزيارات 270    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        



 

طالب المطران عطا الله حنا بدعم ومؤازرة مؤسسات القدس الوطنية لكي تتمكن من مواجهة مساعي سلطات الاحتلال الهادفة الى طمس معالم مدينة القدس، وتهويدها وأسرلتها.

 

وقال في بيان له: إن المقدسيين ومؤسساتهم يقفون في الخطوط الامامية دفاعا عن القدس وفي مواجهة العربدة الاحتلالية غير المسبوقة والتي تتعرض لها مدينتنا المقدسة في الآونة الأخيرة .

 

وأضاف: المقدسيون لن يتخلوا عن واجبهم في الدفاع عن مدينتهم وهم يرفضون سياسات الاحتلال الغاشمة كما أن المؤسسات الوطنية في القدس والتي تتعرض للظلم والقمع والاستبداد والمنع لن تتخلى عن رسالتها الانسانية والاجتماعية والوطنية في دعم صمود المقدسيين الذين يقفون في الخطوط الامامية دفاعا عن القدس وهويتها وتاريخها وتراثها.

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »