هنية: لا يمكن لصفقة القرن ولا غيرها أخذ القدس أو الأقصى منا

تاريخ الإضافة الخميس 20 حزيران 2019 - 12:36 م    عدد الزيارات 480    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        


قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية مساء الأربعاء إنّه لا يمكن لـ"صفقة القرن" التي تخطط الإدارة الأمريكية لطرحها أن تأخذ القدس أو المسجد الأقصى من الفلسطينيين، مجدّدًا التأكيد على قوّة حركته وتجذّرها.

وقال هنية، خلال كلمة له في مؤتمر "مساجدنا قلاعنا.. والرجال الصادقون عدّتنا"، إن "القدس لا شرقية ولا غربية.. إسلامية إسلامية، ولا ترمب ولا الإدارة الأمريكية ولا التحالف الصهيوأمريكي ولا الصمت الدولي ولا التواطؤ ولا التطبيع ولا نقل السفارة إلى القدس يمكن أن يغير هذه الحقائق".

وشدّد بالقول "لا يمكن لصفقة القرن ولا صفعة القرن ولا وحيد القرن أخذ القدس أو المسجد الأقصى منّا".

ووجّه هنية رسالة إلى من يسعون لتقويض أركان حركة "حماس" قائلًا "إنّكم واهمون، فحماس حركة متجذّرة في عمق الأرض والقلوب والوجدان ولن تستطيعوا أن تنالوا منها أبدًا".

 

كما جدّد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" تقديم تعازيه للشعب المصري وللأمة العربية والإسلامية ولأسرة رئيس مصر السابق محمد مرسي.

وذكر أن "فلسطين كانت تسكن قلب وعقل هذا الرجل (مرسي) قبل أن يكون رئيسًا لمصر، يوم أن كان برلمانيًا نشطًا فاعلًا في الحقل السياسي".

واستذكر هنية وقوف الرئيس الراحل مرسي مع غزة خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع في نوفمبر 2012، مؤكّدًا أن "غزة كانت موضع اهتمام واحتضان ومتابعة من الرئيس مرسي".

 

واختتم بالتأكيد على أن "مصر كانت وستبقى حاضنة لقضيتنا وتطلعاتنا وطموحاتنا، وفلسطين ستبقى محور الارتكاز في بناء علاقاتنا مع كل مكونات هذه الأمة".

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »