مؤسسة القدس الدولية: القدس أسقطت حكومة نتنياهو

تاريخ الإضافة الخميس 4 كانون الأول 2014 - 12:14 م    عدد الزيارات 2706    التعليقات 0    القسم أخبار المؤسسة، التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        


 علّق ياسين حمود مدير عام مؤسسة القدس الدولية على فرط عقد الحكومة الإسرائيلية بالقول " إن القدس شكلت الصخرة التي تحطمت عليها هذه الحكومة المتطرفة" بالإضافة إلى انتصار المقاومة في الحرب الأخيرة على غزة. وقال حمود لقد أثبت التاريخ أن الاحتلال لا يستطيع أن يعبث بالقدس ويهوّدها ويعتدي على أهلها ومقدساتها من دون أن يتوقع ردة فعل كتلك التي تشهدها اليوم أحياء القدس المشتعلة غضبًا على الاحتلال وسياساته وتدنيسه المستمر للمسجد الأقصى.

وذكر حمود أن الاحتلال لم يدرك بعد أن قضية القدس متجذرة في وجدان المقدسيين ووجدان الفلسطينيين والعرب والمسلمين عمومًا وأنّ محاولات تغيير وجهها وتشويه معالمها وتهجير أهلها وانتهاك مقدساتها دونها ضريبة باهظة قد تودي بحكومات كاملة كما حصل مع حكومة نتنياهو وكما حصل مع أولمرت وباراك من قبل.


ودعا حمود إلى تكثيف الحراك الشعبي في القدس وتطويره ودعمه فلسطينيًا وعربيًا وإسلاميًاً بما يكرس لدى الاحتلال قناعة بأن القدس والأقصى خط نار لا يمكن تجاوزه محذرًا من احتمالات إعادة إنتاج حكومة وكنيست أكثر تطرفًا من الحكومة والكنيست الحاليين بحيث يكون هدف الحكومة الإسرائيلية القادمة إخماد انتفاضة القدس الشعبية وتشديد الخناق على المقدسيين والمضي بخطوات تقسيم الأقصى.