حياة الأسير الصحفي القيق باتت في خطر شديد

تاريخ الإضافة الخميس 21 كانون الثاني 2016 - 10:05 م    عدد الزيارات 1026    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أكد المحامي أشرف أبو سنينة بعد زيارته، للأسير الصحفي محمد القيق والمضرب عن الطعام منذ 58 يوماً، أن وضعه الصحي في تراجع مستمر حيث باتت حياته في مرحلة الخطر الشديد.
وأفادت عائلة الصحفي القيق، بأن المحامي أبو سنينة أبلغهم بعد زيارته للصحفي القيق أنه فقد ٣٠ كيلو من وزنه، ويعاني من صداع حاد في الرأس، وارتفاع مستمر في حرارة الجسم، وتخدر في اليدين.
وأضاف أبو سنينة أن الأسير القيق يرفض أي نوع من العلاج أو التدخل الطبي.
من جانبه، أكد مسؤول الوحدة القانونية في نادي الأسير الفلسطيني جواد بولص أن الاحتلال يبدي تعنت غير مسبوق في قضية الأسير الإعلامي محمد القيق.
وأضاف بولص، في بيان صحفي صدر عن نادي الأسير ان قرار سكرتيرة محكمة الاحتلال العليا بتعين جلسة لسماع الالتماس الذي قدمه نادي الأسير باسم الأسير القيق في ٢٥ شباط القادم، ينم عن عدم اكتراث واضح من قبل المحكمة ولما سيؤول إليه مصير القيق.