مؤسسة القدس الدّولية تحذر من تصاعد وتيرة الاعتداءات على الأقصى عشية رأس السنة العبرية

تاريخ الإضافة الأربعاء 24 أيلول 2014 - 11:10 ص    عدد الزيارات 5166    التعليقات 0    القسم أخبار المؤسسة، شؤون المقدسات، التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        


 

بيروت في 24-9-2014
اعتبرت مؤسسة القدس الدّولية اقتحام وزير الأمن الداخلي الصهيوني "اسحق اهرونوفتش"، للمسجد الأقصى المبارك، تصعيدًا خطيرًا يستوجب موقفًا عربيًا وإسلاميًا ضاغطًا على الاحتلال.


وقال مدير الإعلام في المؤسسة الأستاذ محمد أبو طربوش "إن استمرار إغلاق المسجد الأقصى المبارك، منذ فجر أمس الثلاثاء، في وجه المصلين، والاعتداء على المرابطين داخله بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز جريمة يرتكبها الاحتلال بانتهاكه للمقدسات".


وعشية ذكرى رأس السنة العبرية، حذر أبو طربوش من تصاعد وتيرة الاقتحامات والاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى بهذه المناسبة، داعياً المقدسيين والفلسطينيين من الأراضي المحتلة عام 1948 إلى الرباط في الأقصى للذود عنه في وجه محاولات تقسيمه زمانياً ومكانياً.


وأضاف أبو طربوش " نطالب وسائل الإعلام الفلسطينية والعربية بفضح الجرائم الصهيونية بحق المسجد الأقصى المبارك وتوثيقها حتى لا يستغل الاحتلال انشغالها عنه ليرتكب مزيدًا من الجرائم".