أطفال فلسطين لبابا الفاتيكان: البراءة تُذبح في الأرض المقدسة

تاريخ الإضافة السبت 26 كانون الأول 2015 - 10:27 م    عدد الزيارات 2322    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 بعث أطفال فلسطينيون إلى بابا الفاتيكان فرانسيس الأول، برسالة لوقف "عمليات القتل والذبح" التي يتعرض لها أبناء جيلهم في الأراضي المحتلة على أيدي قوات الاحتلال.
وأفاد بيان لـ "هيئة شؤون الأسرى" التابعة للسلطة الفلسطينية، اليوم السبت، بأن خمسة أطفال فلسطينيين من الجرحى والأسرى المحررين من سجون الاحتلال الإسرائيلي، قد توجهوا إلى مقر بطريرك القدس للاتين فؤاد طوال في كنيسة المهد، وسلّموه رسالة موجهة إلى بابا الفاتيكان.
ودعا الأطفال في رسالتهم إلى "وقف عمليات ذبح البراءة الفلسطينية في الأرض المقدسة، من قبل قوات الاحتلال".
وأشاروا في رسالتهم إلى أن "أطفال فلسطين يُعتَقلون ويُعذَبون وتُمارَس بحقهم كل أساليب التنكيل والضرب والاهانات، ويُزج بهم في السجون في ظل ظروف صعبة ولا إنسانية".
وجاء في الرسالة، أن الهدف من إجراءات الاحتلال التي تستهدف فئة الأطفال من أبناء الشعب الفلسطيني، هو "تدمير حياة ومستقبل هذا الجيل".
وبحسب إحصاءات "هيئة شؤون الأسرى والمحررين"، فإن الاحتلال اعتقل ما لا يقل عن 1500 طفل خلال "انتفاضة القدس" مطلع تشرين أول/ أكتوبر الماضي حيث يمثل هذا الرقم زيادة غير مسبوق مقارنة بمن اعتقلوا في بدايات اندلاع الانتفاضة الأولى عام 1987 والثانية عام 2000.

وكالات