مؤسسة القدس الدولية تدعو الجهات الفاعلة في الأمة إلى الخروج من دوائر العجز

تاريخ الإضافة الجمعة 18 أيلول 2015 - 3:26 م    عدد الزيارات 3283    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة، التفاعل مع المدينة

        


دعا ياسين حمود مدير عام مؤسسة القدس الدولية القوى الحية والأحزاب والجهات الفاعلة في الأمة إلى الخروج من دوائر العجز، مبينًا أنه عوضًا عن دعوة السلطة الفلسطينية للمجتمع الدولي بالتحرّك، ومطالبة الفصائل للسلطة بأخذ دورها، ومطالبة الدول العربية للأمم المتحدة ومجلس الأمن بتنفيذ قراراتها، فإن على كل هذه الجهات أن تبادر هي أولاً بالقيام بدورها، وممارسة ضغوطها وبذل مساعيها لنصرة القدس والأقصى والمصلين المستضعفين تحت الاحتلال، ثم تطالب الجهات الأخرى بأداء أدوارها.

وحذّر حمود من الحملة المسعورة التي تشنها سلطات الاحتلال، مظهرًا خشيته من أن هذه المقدمات الخطيرة، تجعل في الحسبان أنه يمكن أن يقدم الاحتلال على إصدار قرارات متقدمة ومتسارعة باتجاه تقييد المقدسيين وفلسطينيي الأرض المحتلة عام 1948، وفي مواجهة ذلك طالب حمود المقدسيين وأهل الـ 48 أن يتنبهوا لذلك، وأن تكون لديهم المرونة والقدرة على التمرد على هذه المخططات الإسرائيلية.

واستنكر حمود ضعف التفاعل مع الأقصى في الإعلام واهتمامات الجماهير العربية والإسلامية، موضحًا أن غياب التفاعل الجدي هو نتيجة لغياب التعبئة المتواصلة تجاه القدس والمسجد الأقصى المبارك، مؤكدًا أن هناك الكثير من الأحداث والمتغيرات كانت تجري في مدينة القدس على صفيحٍ ساخنٍ في الأيام الماضية، إلا أنها لم تأخذ حظها في الإعلام وأجندة الأحزاب والقوى الحية على مستوى الأمة، وهو ما انعكس في جرأة الاحتلال على المقدسات وتجاوزه لكل الخطوط الحمراء التي كانت محرمة عليه من قبل.

وأكد حمود أن زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لصور باهر جنوب القدس بشكل استفزازي، وتصدير موقف الحكومة الصهيونية من هناك بتشديد العقوبات على رماة الحجارة، يجب أن يقابل بخطوة أردنية وفلسطينية غير اعتيادية، لمنع الاحتلال من التغول على أحياء القدس وحواضن الأقصى، مشددًا على أن هذه الزيارة المستفزة يجب أن تواجه بالحضور الدائم لدعم المقدسيين معنويًا وسياسيًا ورعويًا من قبل السلطة الفلسطينية والمملكة الأردنية الهاشمية.

وتجدر الإشارة أن هذه التصريحات وغيرها تأتي ضمن سياق الحراك الإعلامي الذي تقوم به مؤسسة القدس الدولية نصرة لمدينة القدس وأهلها المقدسيين، على عدد من الفضائيات الفلسطينية والعربية من بينها، "الميادين" و"فلسطين اليوم"، بالإضافة إلى مشاركته في البث المشترك لقنوات "القدس" و"التركية" العربية و"الأقصى" و"اليرموك" و"فور شباب" و"مكملين" المصرية و"الرائد" الليبية و"المرابطون" الموريتانية و"سهيل" اليمنية، بالإضافة إلى تلفزيونيْ "الشروق" و"الوطن" الجزائرييْن، وقناتيْ "تي إن إن" و"الزيتونة" التونسيتيْن. إلى جانب عدد من الإذاعات، أبرزها إذاعة "الفجر" اللبنانية و"حياة إف إم" الأردنية و"الأقصى" الفلسطينية و"موزاييك" التونسية.
 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »