الشيخ صبري: انشغال العرب باقتتالهم لا يعفيهم من مسؤوليتهم تجاه الأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 27 تموز 2015 - 9:55 م    عدد الزيارات 987    التعليقات 0

        


 رأى رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس المحتلة، الشيخ عكرمة صبري، أن 'الهجمة الصهيونية التي تمت أمس الأحد على المسجد الأقصى هي الأكثر وحشية لغاية الآن وغير مسبوقة، وهي تهدف إلى كسر إرادة شعبنا الفلسطيني'.


وأكد صبري، في تصريحات له أن 'غطرسة الاحتلال لن تنجح بكسر إرادتنا لأن شعبنا متمسك بكل عقيدة وإيمان بالأقصى والقدس وفلسطين، ولن يتنازل عن وطنه مهما قدّم من تضحيات'.


وقال إن 'مواصلة الاحتلال استباحة الأقصى جريمة نكراء، ومسؤولية حماية الأقصى والدفاع عنه تقع على عاتق كافة أبناء الشعب الفلسطيني، وعليه فإننا نناشد أهلنا في مختلف أنحاء فلسطين المحتلة، من البحر إلى النهر، بالتواجد بالحرم القدسي والنفير إليه، وأؤكد على ضرورة التحام كل المجتمع الفلسطيني من أجل نصرة القدس والأقصى'.


وأوضح الشيخ صبري أن 'انشغال العالم العربي بالاقتتالات الداخلية والحروبات الأهلية لا تعفيهم من مسؤوليتهم تجاه القدس والأقصى وفلسطين'.
وأشار إلى أن 'الاحتلال باطل، ولا سيادة له ولا شرعية، وهو إلى زوال بإذن الله، والقدس والأقصى وفلسطين لنا ولن نتنازل عنها أبدا'.
ودعا صبري إلى 'تحرك عربي وإسلامي عاجل لإنقاذ القدس والمقدسات وحماية المقدسيين خاصة والفلسطينيين عامة، من اعتداءات قوات الاحتلال وسوائب المستوطنين المتطرفين'.


وأعرب عن 'حاجة القدس ماسة لوقفة عربية وإسلامية جدية وفاعلة وقادرة على ردع ومحاسبة سلطات الاحتلال على عدوانها المتواصل ضد المدينة المقدسة'.
وحث صبري جموع الفلسطينيين في الداخل والضفة الغربية والقدس على 'عدم ترك المسجد الأقصى وحيدًا أمام آلة اعتداءات الاحتلال'.