كشْف تفاصيل جديدة في جريمة قتل الطفل المقدسي أبو خضير

تاريخ الإضافة الثلاثاء 9 حزيران 2015 - 6:34 م    عدد الزيارات 1177    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 كشف المستوطنون المتورطون في إعدام الطفل الشهيد محمد أبو خضير من القدس المحتلة تفاصيل جديدة حول جريمتهم، وذلك خلال الجلسة السابعة عشر التي جرت أمس في محكمة الاحتلال المركزية في القدس.


وشهدت الجلسة بثاً لشريط أعاد فيه الجناة تمثيل الجريمة، وقد تابع المتهم الرئيسي يوسف بن ديفيد الشريط بصمت دون أن يعلق عليه كما فعل في المرات الماضية، وظهر وهو يدعو معاونيه إلى التأكد من قتل الشهيد محمد قائلاً، "اقضوا عليه جيدًا لأن لديه سبعة أرواح".


وظهر تضارب في أقوال المشاركين في الجريمة، فبينما قال بن ديفيد سابقًا إن أحد الفتيين اليهوديين خنق أبو خضير بعد خطفه، فيما نفى الفتى الصهيوني ذلك وقال إنه وجه لكمات لأبو خضير في منطقة الصدر والقلب.


يذكر أن مجموعة المستوطنين التي قادها الإرهابي بن ديفيد اختطفت الطفل أبو خضير من حي شعفاط وسط القدس في الثاني من شهر تموز من العام الماضي، ثم أحرقوه حيًا.