الأوقاف الفلسطينية تندد بتحويل الاحتلال المعالم المقدسية إلى حمّامات عامة

تاريخ الإضافة الثلاثاء 10 شباط 2015 - 8:27 م    عدد الزيارات 2093    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة تهويد، وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية

        


 ندَّدت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية الدكتور حسن الصيفي بتحويل حكومة الاحتلال الصهيوني لعدد من المعالم والعقارات الإسلامية التاريخية العريقة في منطقة "جسر أم البنات"، ضمن منطقة حي باب المغاربة، على بعد نحو 50 متراً غربي المسجد الأقصى، إلى حمّامات عامة لليهود والسياح الأجانب الذين يرتادون منطقة ساحة البراق، والتي يستعملها الاحتلال كساحة للصلوات اليهودية.


ونوه وكيل الوزارة الدكتور حسن الصيفي إلى أن تحويل هذه الأبنية التاريخية العريقة، إلى حمامات وغيرها من الاستعمالات، جريمة بحق الآثار والتاريخ والحضارة، واستهتاراً بهذه المعالم الإسلامية الوقفية العريقة، التي يجب أن تحفظ وتُصان وفق القوانين والأعراف الدولية، وطالب الدول والهيئات الإسلامية والعربية بالتصدي لمثل هذه الجرائم التي يُعاقب عليها القانون الدولي.