مصلون وحراس الأقصى يتصدون لمحاولات أداء طقوس تلمودية

تاريخ الإضافة الخميس 28 كانون الثاني 2016 - 12:58 م    عدد الزيارات 913    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        


أحبط مصلون وحراس المسجد الأقصى المبارك محاولة مستوطن ومستوطنة أداء طقوس وصلوات تلمودية فيه، كما تصدوا لاستفزازات مستوطن من غُلاة المتطرفين، شتم حراس الاقصى وحاول أداء صلوات في المسجد المبارك.

ونقل مراسلنا عن أحد حراس الأقصى قوله ان حراس الأقصى والمصلين فيه، تصدوا اليوم لمستوطن اقتحم المسجد واستفزهم بالجلوس على حافة بئر بالقرب من سبيل "قايتباي"، محاولا أداء طقوس تلمودية، وشتم الحراس، ما أدى إلى مشادات كلامية بين الحراس والمستوطنين، وسط استفزاز المستوطنين للمصلين بالقرب من باب السلسلة.

واضطرت شرطة الاحتلال الى اخراج المستوطنين من المسجد تحسباً من ردة فعل المصلين.

وكانت مجموعات صغيرة من المستوطنين جدّدت اليوم اقتحامها للأقصى المبارك، بحراسة معززة من عناصر الوحدات الخاصة والتدخل السريع.
ونفذت مجوعات المستوطنين جولات استفزازية ومشبوهة في المسجد المبارك، في حين اقتحمت عناصر من قوات الاحتلال مسجد قبة الصخرة، لتفتيشه.

وتواجد في المسجد عدد من المصلين وطلبة حلقات العلم الذين انتشروا في المسجد بحلقات ذكرٍ، في الوقت الذي اعتصمت مجموعة من النساء الممنوعات من دخول الأقصى-للشهر الخامس-أمام أبواب المسجد الاقصى احتجاجاً على قرارات الاحتلال بمنعهن من دخول الاقصى والصلاة برحابه الطاهرة.