رغم الأجواء العاصفة: مستوطنون يقتحمون الأقصى وخشية من انهيارات أرضية

تاريخ الإضافة الإثنين 25 كانون الثاني 2016 - 12:55 م    عدد الزيارات 1156    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        


لم تمنع أحوال الطقس العاصفة بمدينة القدس عصابات المستوطنين اليهود عن تجديد اقتحاماتهم وتدنيسهم للمسجد الأقصى المبارك، اليوم الاثنين، في ما زاد عدد عناصر قوات التدخل السريع والوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، عن عدد المستوطنين الذين تحرسهم خلال اقتحاماتهم وجولاتهم الاستفزازية والمشبوهة للمسجد المبارك.

وتواجد في الأقصى المبارك عدد من روّاد المسجد من أبناء القدس القديمة وخارجها وطلبة مجالس العلم، في الوقت الذي واصلت فيه قوات الاحتلال اجراءاتها المشددة على دخول المصلين من الشبان والنساء واحتجاز بطاقاتهم على البوابات الرئيسية.

والى الجنوب من الأقصى المبارك، أعربت عائلات مقدسية تقطن في بلدة سلوان عن خشيتها من انهيارات أرضية جديدة في الشارع الرئيسي الممتد من سور الاقصى الجنوب مرورا بحي وادي حلوة وصولا الى حيّي عين اللوزة والبستان، بسبب الحفريات المتواصلة التي تنفذها سلطات الاحتلال وجمعيات استيطانية في المنطقة، وكانت تسببت بتصدعات وتشققات في جدران منازل المنطقة في وقت سابق.

يذكر أن الأمطار الشديدة عادة ما تتسبب كل عام في انهيارات أرضية في المنطقة وتفضح حفريات الاحتلال في المنطقة والتي تستهدف شق أنفاقٍ من سلوان باتجاه الأقصى المبارك وباحة حائط البراق.