الأردن يُطْلِق المرحلة الرابعة من مشروع ترميم مخطوطات المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الأربعاء 20 كانون الثاني 2016 - 11:04 م    عدد الزيارات 689    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أطلقت وزارة الأوقاف وشؤون المقدسات الإسلامية في الأردن، اليوم الأربعاء، المرحلة الرابعة من مشروع "استدامة مركز ترميم المخطوطات في المسجد الأقصى المبارك"، بمنحة تدريبية من منظمة "اليونسكو"، بلغت قيمتها مليونًا و871 ألف دولار.

جاء ذلك خلال اجتماع برئاسة وزير الأوقاف الأردني، "هايل داود"، حضره مدير مركز التراث العالمي في اليونيسكو، "مشتلد روسلر" ممثلًا عن حكومة النرويج، و"خليل كراجة"، عميد معهد أحياء التراث الإسلامي في القدس الشريف.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية إن إطلاق المرحلة الرابعة من المشروع، "والتي ستستمر لثلاث سنوات"، جاء تنفيذًا لـ "الوصاية الهاشمية" على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

وبيّنت أن الوزارة الأردنية ستقوم "بتأهيل وتدريب" خمسة موظفين جدد على كيفية المحافظة على مئات المخطوطات والوثائق التاريخية، ونسخ المصاحف القديمة من تراث المسجد الأقصى ومدينة القدس.

وأشارت وكالة الأنباء الأردنية إلى أن وزارة الأوقاف "سبق لها أن ثبّتت عشرة من الذين تدربوا في المشروع بمراحل سابقة، كموظفين دائمين في مركز مخطوطات المسجد الأقصى".

وأوضحت أن المشروع سيشمل خدمة المجتمع المقدسي المحلي، والمؤسسات الأكاديمية الفلسطينية المتخصصة في مجال إحياء التراث والحفاظ على وثائق فلسطين التاريخية.

وقال مدير قسم السياحة والآثار في أوقاف القدس، يوسف النتشة، في بيان صحفي له، إن "مركز المخطوطات يحتوي على كنوز لا تقدر بثمن من تاريخ القدس وتراث الأمة الإسلامية، من أبرزها 4 آلاف مخطوطة، منها ألف بحاجة لترميم كبير".

وذكر أن الوثائق "تتضمن خرائط عثمانية قديمة، وعددًا من اللوحات التاريخية الفنية المهمة، التي تعود لفترات مختلفة، إضافة إلى وثائق إدارية ومالية لدائرة أوقاف القدس يقدر عددها بثلاثة ملايين وثيقة مطبوعة".

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »