الاحتلال يحظر على الشيخ صلاح ونائبه السفر خارج الوطن

تاريخ الإضافة الجمعة 15 كانون الثاني 2016 - 10:10 م    عدد الزيارات 540    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 ذكرت وسائل اعلام عبرية اليوم الجمعة ان وزير الداخلية الصهيوني آرييه درعي وقع الليلة الماضية أمراً يحظر على رئيس الجناح الشمالي للحركة الاسلامية رائد صلاح ونائبه كمال خطيب وبعض الناشطين الآخرين في هذا الجناح مغادرة البلاد والسفر الى الخارج.

وجاء في بيان الحظر: "ان الوزير درعي وقع هذا الأمر بعد ان اقتنع بأن مغادرتهم "اسرائيل" قد تؤدي الى المس بأمن الدولة" كما وصف.

وقال البيان ان الحظر سيدخل حيز التنفيذ خلال الأيام القليلة القادمة ويسري مفعوله لمدة شهر واحد.

وقال الشيخ كمال الخطيب، في تصريحات صحفية: "بلغني اليوم قرار من وزارة الداخلية "الإسرائيلية" تمديد منعي من السفر للمرة الثالثة على التوالي لمدة شهر قابلة للتمديد ستة أشهر".

وأضاف "قرار التمديد بدأ العام الماضي؛ حيث تمَّ منعي من السفر بالإضافة لرئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح، ومسؤول العلاقات الدولية في الحركة الدكتور يوسف عواودة العام الماضي، شهرين، ثمَّ شهرين آخرين، واليوم يتم التمديد لشهر قابل للتمديد لمدة ستة أشهر".

ويعد هذا القرار الثالث الذي تصدره الداخلية "الإسرائيلية" بحق قيادات الحركة الإسلامية، منذ العام الماضي.

ووصف الخطيب، قرارات المنع من السفر، بـ"الخائبة"، قائلاً: "هي لن تمنعنا من مواصلة نشاطنا ضد مخططات "إسرائيل" الهادفة لتهويد المسجد الأقصى وتقسيمه".

وفي 16 نوفمبر الماضي، أعلنت الحكومة "الإسرائيلية" اعتبار الحركة الإسلامية تنظيمًا محظورًا، الذي يعني أنَّ أي طرف أو شخص ينتمي للحركة، وأي شخص يقدم لها الخدمات أو يعمل في صفوفها، سيرتكب مخالفة جنائية وسيواجه عقوبة السجن.