الاحتلال يعتقل مسنة و3 نساء بسبب تصديهن للمستوطنين في الأقصى

تاريخ الإضافة الأحد 21 أيلول 2014 - 9:01 م    عدد الزيارات 3332    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


 

اعتقلت سلطات الاحتلال الصهيوني، بعد عصر اليوم الأحد المُسنة المقدسية زهية نمر (في الستينات من عمرها) والسيدة منى البياع، وسيدتين أخرتين ومعهما طفلة (8 سنوات) وطفل (13 سنة).

وقال شهود عيان لمراسلنا في المدينة بأن اعتقال السيدتين نمر والبياع والسيدتين والطفلين (من سكان القدس المحتلة) تمت بعد ملاحقة النسوة في شوارع البلدة القديمة عقب خروجهن من المسجد الأقصى المبارك، بسبب مشاركتهن في التصدي لسوائب المستوطنين في الأقصى اليوم.

وأضاف الشهود بأن عملية الملاحقة تمت في شارع الواد وتم اعتقال النسوة في منطقة باب العامود (أحد أشهر بوابات القدس القديمة)، وسط حالة من التوتر الشديد سادت المنطقة، وتجمهرٍ كبير للمواطنين، وتم اقتياد المعتقلات الى أحد مراكز التوقيف والتحقيق في المدينة دون معرفة مصيرهن.

تجدر الاشارة الى أن سلطات الاحتلال صعّدت مؤخراً من سياسات ملاحقة روّاد المسجد الأقصى، خاصة من النساء والفتيات، وأبعدت عدداً كبيراً منهن عن المسجد لفترات متفاوتة بسبب تصديهن لاقتحامات المستوطنين للمسجد الاقصى بصيحات التكبير والتهليل.