الأردن: دعوة للتحرك في مواجهة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 25 آب 2014 - 12:06 م    عدد الزيارات 5195    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        


الأردن: دعوة للتحرك في مواجهة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى
موقع مدينة القدس

دعا الملتقى الوطني الشعبي الأردني لنصرة فلسطين والمقدسات الحكومة والشعب الاردني والفلسطيني الى التحرك في مواجهة فرض الاحتلال الصهيوني للتقسيم الزماني والمكاني في المسجد الاقصى.

ودعا الملتقى الذي عقدته الهيئة الشعبية الاردنية للدفاع عن الاقصى والمقدسات في مجمع النقابات المهنية، الى القيام بالعديد من الفعاليات والتحركات لمنع تقسيم المسجد الاقصى مكانيا وزمانيا.
وقال رئيس الهيئة نقيب المهندسين م.عبد الله عبيدات ان المطلوب مواجهة مخططات تهويد المسجد الاقصى وتقسيمه بمختلف وسائل الضغط على الحكومة لحثها على القيام بدورها تجاه المسجد الاقصى، وفضح الممارسات الصهيونية إعلاميا، وتشكيل جبهة شعبية اردنية ضاغطة للدفاع عن المسجد الاقصى.
واستعرض الباحث في شؤون القدس زياد الحسن مراحل فرض التقسيم الزماني للمسجد الاقصى في سعي الاحتلال لفرض التقسيم المكاني.

وأشار الى ان هناك ثلاثة سيناريوهات حيال ما يجري في المسجد الاقصى أقواها أن ينجح الاحتلال في استغلال حالة الضعف العربي في تنفيذ مخططاته.
وأكد أمين سر الهيئة الدكتور ربحي حلوم أن بإمكان الاردن ان يمارس دورا ويتخذ موقفا حازما حيال المخططات الصهيونية في القدس.

وحذر متحدثون من تآكل الوصاية الهاشمية على المسجد الاقصى في حال استمر الاحتلال في مخططاته، داعين الى تقديم مختلف اشكال الدعم للمقدسيين لتثبيتهم في القدس، ودعم دور الشعب الفلسطيني في التصدي لتلك المخططات، وخاصة الرباط في المسجد الاقصى.
وأكد بيان صادر عن الملتقى على "الأبعاد الخطيرة المترتبة على ما يشبه السكوت والصمت إزاء ما يجري"، ودعا الى "التحرك على كافة الأصعدة لحماية الأقصى ونصرة أهلنا ومقدساتنا".
ـــــــــــــــــــ
 

صالخ النعامي

ما وراء "سيلفي" غوفشتيان في الأقصى

الأربعاء 18 تشرين الأول 2017 - 10:15 ص

وسام محمد

نور أم الفحم

الثلاثاء 10 تشرين الأول 2017 - 1:15 م

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »