مقدسي ينفذ عملية طعن في تل أبيب ويستشهد

تاريخ الإضافة الخميس 8 تشرين الأول 2015 - 7:37 م    عدد الزيارات 1801    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار

        


 استشهد الشاب الفلسطيني ثائر أبو غزالة من سكان القدس المحتلة، عصر اليوم الخميس، بعد تنفيذه عملية جديدة في جادة "مناحيم بيغن" قرب مقر هيئة الاركان الصهيونية العامة "هكرياه" في عاصمة الكيان "تل أبيب أصاب خلالها أربعة مستوطنين بجروح مختلفة.
ونقلت مصادر عبرية عن الناطقة باسم اتحاد الانقاذ ان شابا فلسطينيا طعن مجندة صهيونية بـ"مفك" وأصابها بجراح لم تعرف طبيعتها بعد، علماً أن الشاب يعمل في منطقة قريبة من مكان العملية.
وأفاد شهود عيان ان شرطة الاحتلال اطلقت النار على منفذ الهجوم وأصابته بجراح قبل أن يعلن عن استشهاده بعد وقت قصير.
ووفقا لتفاصيل أولية طعن الشاب المجندة الصهيونية وأصابها بجراح خطرة وخطف سلاحها وتوجه نحو برج "عزرائيل" الشهير في "تل ابيب" فيما كان يوجه طعنات أخرى للمارة، حيث أفادت مصادر اخرى بإصابة ثلاثة "اسرائيليين" اخرين قبل ان تتمكن الشرطة من اطلاق النار على الشاب ما أدى إلى استشهاده، وكل ذلك حسب روايات مصادر عبرية.