تقرير: 520 حالة اعتقال الشهر الماضي معظمها في القدس

تاريخ الإضافة السبت 3 تشرين الأول 2015 - 6:07 م    عدد الزيارات 750    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


قال مركز أسرى فلسطين للدراسات إن سلطات الاحتلال صعدت بشكل واضح خلال شهر أيلول (سبتمبر) الماضي من سياسة الاعتقالات التي تمارسها ضد أبناء شعبنا، وخاصة في مدينة القدس المحتلة، خلال الأحداث الخطيرة التي تزامنت مع اقتحام المسجد الأقصى بحجة الأعياد اليهودية.


ورصد المركز (520) حالة اعتقال لمواطنين فلسطينيين، في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، منهم حوالي (290) حالة اعتقال من مدينة القدس لوحدها، وحوالي (80) من مدينة الخليل، والباقي موزعين على قرى ومدن الضفة الغربية والقطاع.


ومن بين المعتقلين خلال شهر أيلول (140) طفلاً، غالبيتهم من مدينة القدس، وأصغرهم الطفل "مروان مفيد شرباتي" الذي لم يتجاوز ٨ سنوات من مدينة الخليل، و(19) فتاة وسيدة، أيضا معظمهم من مدينة القدس، بينما اعتقل (44) مواطنا من قطاع غزة، غالبيتهم اعتقلوا خلال محاولات التسلل عبر الحدود للعمل.


وقال التقرير بأن الاحتلال نفذ حملة اعتقالات شرسة ومجنونة في مدينة القدس تزامنا مع الأعياد اليهودية التي بدأت في الثالث عشر من أيلول، والتي رافقها عمليات اقتحام متكررة للمسجد الأقصى وتصدٍّ من قبل المرابطين لهذا الاقتحامات.


واستهدفت هذه الاعتقالات بشكل خاص الأطفال المقدسيين الذين يعتبرهم الاحتلال وقود المواجهة مع دوريات الاحتلال وقطعان المستوطنين، حيث رصد المركز (290) حالة اعتقال من القدس، من بينهم (110) من الأطفال القاصرين، بعضهم لم يتجاوز 12 عاماً من عمره، إضافة إلى 16 سيدة اعتقلت من ساحات المسجد الأقصى، فيما فعّل الاحتلال قرار إصدار أحكام قاسية بالسجن بحق ملقى الحجارة من الأطفال والتي قد تصل إلى 10 سنوات بالسجن الفعلي.


القرارات الإدارية
وأشار التقرير إلى أن سلطات الاحتلال أصدرت خلال شهر أغسطس الماضي (68) قرارا إداريا في انخفاض واضح عن شهر أغسطس الذي سبقه، و الذي شهد (94) قرارا إداريا، منهم (20) قرارا إداريا لأسرى جدد للمرة الأولى، و(48) قرارا بتجديد الفترات الاعتقالية لأسرى إداريين لمرات جديدة، تراوحت ما بين شهرين وستة أشهر.


واحتلت مدينة الخليل النسبة الأعلى في القرارات الإدارية، حيث بلغت (25) قرارا إداريا، غالبيتها قرارات تجديد، أحدها للنائب "محمد جمال النتشة" للمرة السابعة على التوالي، بينما (16) قرارا صدرت بحق أسرى من رام الله والبيرة، و(13) قرارا بحق أسرى من بيت لحم، والباقي من مناطق متفرقة من الضفة.
وبين التقرير بأن سياسة الاحتلال القمعية بحق الأسرى تواصلت الشهر الماضي بحيث نفذ الاحتلال (18) عملية اقتحام للسجون، تركزت معظمها في سجون الجنوب (نفحه – ايشل- ريمون – النقب).

 

*الصورة أرشيفية