رابطة حمائل سلوان ونشطاء يواصلون فعالياتهم التطوعية بمقبرة باب الرحمة الملاصقة بجدار المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 16 أيلول 2019 - 1:33 م    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، شؤون المقدسيين

        


واصل نشطاء من شباب عائلة قراعين بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك وبالتنسيق مع رابطة الحمائل يوم السبت، فعالياتهم التطوعية بمقبرة باب الرحمة الملاصقة بجدار المسجد الأقصى الشرقي.

وشملت فعاليات اليوم تنظيف المزيد من ساحات المقبرة، وتوضيب قبور، ووضع لافتات فيها.

وتعدّ مقبرة "باب الرحمة" أقدم المقابر الإسلامية ليس في القدس وحسب وإنما في عموم فلسطين، وفيها دُفن الصحابي شداد بن أوس، والصحابي عبادة بن الصامت، فضلاً عن آلاف الشهداء والأولياء وأبناء المدينة المقدسة.

وكان الاحتلال قد صادر واقتطع جزءا مهما من المقبرة لصالح مشاريع تهويدية، وشرع منذ شهر رمضان الفائت بوضع سور حديدي حول المنطقة المُصادرة، بينما صعّد مستوطنون استهدافهم للمقبرة بأداء صلوات وشعائر تلمودية فيها وبين القبور؛ الأمر الذي دفع الأهالي، خاصة من سلوان، الى الاستمرار في العمل بالمقبرة وتوفير التواجد فيها للحفاظ عليها.

ويفصل بين المقبرة "باب الرحمة"، ومقبرة اليوسفية شارع رئيسي يفضي الى باب الأسباط من أبواب القدس القديمة، وتمتد المقبرة جنوبا حتى بلدة سلوان.

 

 




















براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »