توتر شديد في القدس والأقصى واغلاق سوق القطانين لصالح المستوطنين

تاريخ الإضافة الأحد 24 أيار 2015 - 11:00 ص    عدد الزيارات 696    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        



تسود البدة القديمة من القدس المحتلة، والمسجد الأقصى المبارك، في هذه الأثناء، أجواء شديدة التوتر تخللها اعتقال أحد الشبان المقدسيين في سوق القطانين المُفضي الى الأقصى المبارك، والذي أغلقته قوات الاحتلال أمام رواد الأقصى وأمام أصحاب المحال التجارية لصالح المستوطنين؛ الذين شرعوا منذ ساعات الصباح بإقامة فعاليات تلمودية استفزازية فيه.

وكانت عصابات المستوطنين اليهود أتلفت في ساعات الليلة الماضية، أقفال العديد من المحال التجارية في القدس القديمة، ما اضطر أصحاب هذه المحال على تكسيرها لفتح محالهم، كما تجمعت هذه العصابات في سوق القطانين وسط انتشار واسعٍ لقوات الاحتلال التي توفر الحماية والحراسة للمستوطنين خلال عربداتهم وأعمالهم الاستفزازية واعتداءاتهم على المواطنين وممتلكاتهم في المدينة.

تجدر الاشارة الى أن ما يسمى عيد "شفوعوت" التلمودي بدأ اليوم وسط دعوات من منظمات الهيكل المزعوم لجمهور المستوطنين الى حشد أكبر تجمع في باحة حائط البراق للانطلاق باتجاه المسجد الأقصى لممارسة اجتياحٍ جماعي "حج" له، في الوقت الذي طالبت فيه هذه المنظمات شرطة الاحتلال بتوفير الحماية لها خلال اقتحامها الجماعي للأقصى وقمع الفلسطينيين في حال التعرّض لهم.