سياح ومستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى وسط هتافاتٍ احتجاجية

تاريخ الإضافة الإثنين 4 أيار 2015 - 12:44 م    عدد الزيارات 1054    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


 اقتحمت أفواج من السياح الأجانب ومن عصابات المستوطنين اليهود، اليوم الاثنين، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، وسط هتافات التكبير الاحتجاجية التي صدحت بها حناجر المصلين والمرابطات في المسجد.


وتولّت عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال توفير الحماية والحراسة للمستوطنين خلال جولاتهم المشبوهة والاستفزازية في مرافق المسجد الأقصى.


ولفت مراسلنا الى تواجُد عشرات المصلين وطلبة حلقات العلم في المسجد المبارك، والمئات من طلبة مدارس القدس المحتلة، في ما تتولى طواقم تابعة للأوقاف الاسلامية نصْب المزيد من قواعد وهياكل المظلات الضخمة الواقية من أشعة الشمس استعداداً وتحضيراً لشهر رمضان المبارك.


وكانت شرطة الاحتلال شنت خلال صلاة فجر اليوم حملة على مركبات المصلين في المسجد الاقصى والمتوقفة في شوارع فارغة وقريبة من سور القدس التاريخي بزعم وقوفها غير القانوني في المكان، وتراوحت المخالفات المالية بين 200 الى 500 شيكل؛ الأمر الذي اشتكى منه المصلون وأكدوا بأنها حملة كيدية بحقهم منذ عدة أيام تستهدف تواجدهم في ساعات الفجر لأداء الصلاة برحاب المسجد المبارك.


الى ذلك، عاد عدد من المبعدين عن الاقصى اليه بعد انتهاء مدة ابعادهم عنه، في حين لم تلجأ شرطة الاحتلال اليوم على احتجاز بطاقات النساء خلال دخولهن الى المسجد؛ وهو أمر لجأت اليه منذ فترة طويلة لملاحقة النساء المرابطات في الأقصى.