اقتحامات جديدة للأقصى وتواجد مكثف للمصلين وانتشار واسع للاحتلال

تاريخ الإضافة الأحد 5 نيسان 2015 - 7:11 م    عدد الزيارات 907    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


 شرعت مجموعات من عصابات المستوطنين اليهود باقتحامات جديدة للمسجد الأقصى المبارك، منذ ساعات صباح اليوم الأحد، من باب المغاربة، تزامناً مع اليوم الأول لعيد الفصح العبري.


تجري الاقتحامات على شكل مجموعات صغيرة متتالية، وبحماية معززة ومشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، ووسط تواجد مكثف للمصلين وطلبة حلقات العلم وطلبة عدد من مدارس المدينة المقدسة، فيما تتصدى النساء والفتيات المرابطات في الاقصى للمستوطنين بهتافات التكبير، فضلاً عن هتافات موازية لنساءٍ مبعدات عن الاقصى ضد المستوطنين خلال خروجهم من باب الاقصى المبارك.


وكانت مجموعة يهودية، أعلنت منتصف الليلة الماضية عن سلسلة من الفعاليات الخاصة بعيد الفصح التلمودي في المسجد الأقصى، في ما دعت منظمات "أمناء الهيكل" المزعوم نيتها تنظيم مسيرة كبرى قبل ظهر اليوم الأحد، تنطلق من باب الخليل (أحد البوابات الرئيسية للقدس القديمة) باتجاه المسجد الاقصى.


وجاء في الإعلانات التي نشرت عن المسيرة: (سنتحرك لنحرر الجبل الذي هو مكان الهيكل المحتل بيد الأعداء جبل الهيكل قلب شعبنا وصخرة وجودنا ومن هنا لن نتزحزح).


وستطالب المسيرة بالسماح لجميع اليهود بدخول الأقصى في أي وقت ومن أي باب، والسماح لليهود بالصلاة داخل الأقصى، والسماح لليهود بإدخال قرابين الفصح إلى داخل الأقصى.


من جهتها، نشرت قوات وشرطة الاحتلال أعدادا كبيرة من عناصرها في المدينة المقدسة، وتحديدا في البلدة القديمة ومحيط المسجد الاقصى فضى عن تسيير دوريات راجلة داخل البلدة، وأخرى محمولة وخيالة في محيط القدس القديمة.