بابا الفاتيكان يختتم زيارته للأراضي المقدسة بزيارة الأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 26 أيار 2014 - 3:54 م    عدد الزيارات 10575    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، التفاعل مع القدس، أبرز الأخبار

        


 

موقع مدينة القدس

يبدأ بابا الفاتيكان فرنسيس اليوم الأخير بزيارة المسجد الأقصى المبارك ولقاء المفتي العام لفلسطين ثم يزور حائط البراق المجاور.

وسينتقل البابا لاحقاً إلى ما يسمى "جبل هرتسل" حيث يضع إكليلاً من الزهور على ضريح مؤسس الصهيونية "بنيامين زئيف هرتسل" ثم يزور مؤسسة (ياد فاشيم) لما يسمى "تخليد ذكرى ضحايا المحرقة النازية".

وسيلتقي البابا فرنسيس تباعاً فيما بعد الحاخاميْن الأكبريْن لدولة الاحتلال ورئيس الكيان ورئيس الوزراء.

كما سيؤدي الصلاة في كنيسة الجثمانية وفي قاعة العشاء الأخير بـ"قلعة داوود"، وتنتهي الزيارة في الساعة الثامنة من مساء اليوم الاثنين حيث يغادر عائداً إلى الفاتيكان.

 

 

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »