اقتحامات جديدة للأقصى واستعدادات للاحتفال بعيد "المساخر" في القدس القديمة

تاريخ الإضافة الثلاثاء 3 آذار 2015 - 10:18 ص    عدد الزيارات 1890    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار

        


واصلت الجماعات الصهيونية اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك صباح اليوم من باب المغاربة بحراسات معززة ومشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، ووسط تواجد عدد كبير من المصلين وطلبة مجالس العلم.

وتضم المجموعات اليهودية عناصر من منظمات الهيكل المزعوم، التي نفذت جولات استفزازية في أرجاء المسجد المبارك، في الوقت نفسه، شرعت المنظمات اليهودية المختلفة بالاستعداد للاحتفال بعيد المساخر "البوريم" التلمودي في القدس القديمة.

وشرعت مجموعات صهيونية بمسيرات مصغرة حول بوابات الأقصى المبارك، في حين دعت المنظمات اليهودية المنضوية في اطار "منظمات الهيكل المزعوم" أنصارها للمشاركة غدا وبعد غد في اقتحامات واسعة للمسجد الاقصى بهدف اقامة احتفالات خاصة بعيد المساخر في الاقصى.

من جانبه، حمّل مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، سلطات الاحتلال، المسؤولية الكاملة عن تداعيات مثل هذه الاعتداءات، وناشد الفلسطينيين ممن يستطيع الوصول الى القدس المحتلة بشد الرحال والتواجد المكثف بحاب المسجد الاقصى غدا وبعد غد لإحباط كل مخططات الجماعات اليهودية التي تلقى الدعم والمساندة من شرطة الاحتلال.