الاحتلال يُحوّل القدس إلى "ثكنة عسكرية" تحسباً من فعاليات "النكبة"

تاريخ الإضافة الجمعة 16 أيار 2014 - 11:22 ص    عدد الزيارات 5084    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


الاحتلال يُحوّل القدس إلى "ثكنة عسكرية" تحسباً من فعاليات "النكبة"


موقع مدينة القدس
فرضت قوات الاحتلال الصهيوني، منذ ساعات صباح الجمعة، إجراءات مشددة على دخول البلدة القديمة بالقدس المحتلة، ونصبت متاريس وحواجز عسكرية وشرطية للتدقيق ببطاقات الشبان خلال توجههم إلى المسجد الأقصى، ونشرت مئات العناصر من وحداتها الخاصة في الشوارع والطرقات المؤدية إلى الأقصى المبارك، كما سيّرت الدوريات الراجلة والمحمولة والخيّالة في محيط أسوار القدس القديمة، وحوّلت وسط المدينة الى ما يشبه الثكنة العسكرية التي تغلب فيها المظاهر العسكرية.
وكانت قيادة شرطة الاحتلال أعلنت بأنها ستتخذ إجراءات مشددة وخاصة، اليوم الجمعة، تحسباً من تنظيم المُصلين مسيرات وتظاهرات خاصة في الذكرى الـ66 للنكبة تنطلق من باحات المسجد الأقصى عقب انتهاء صلاة الجمعة.
وقال مراسل موقع مدينة القدس بأن إجراءات الاحتلال شملت كذلك إطلاق منطادٍ راداريٍ استخباري وتحليق طائرة مروحية في سماء المدينة لمراقبة المواطنين، ووضع دوريات عسكرية على مداخل العديد من بلدات وأحياء المدينة المقدسة المتاخمة للبلدة القديمة للتدقيق ببطاقات الشبان.

وفي السياق، عزّزت قوات الاحتلال من تواجدها على حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة، الذي شهد أمس مواجهات عنيفة جداً امتدت حتى ساعات متأخرة من المساء خلال فعاليات إحياء ذكرى النكبة.
كما نشرت قوات الاحتلال المزيد من عناصرها وآلياتها بمحيط الحاجز العسكري القريب من مخيم شعفاط وسط القدس المحتلة.
ولفت مراسلنا في المدينة إلى توجه العشرات من المصلين من القدس المحتلة والداخل المحتل عام 48 إلى الأقصى منذ ساعات الصباح اشتدت وتيرتها في هذه الأثناء وستظل ذروتها بعد نحو ساعة للمشاركة في صلاة الجمعة برحاب المسجد الأقصى، مشيراً إلى احتجاز شرطة الاحتلال الخاصة لعشرات البطاقات الشخصية للشبان على متاريس نُصبت قرب بوابات المسجد الرئيسية يستردونها بعد خروجهم من المسجد.