الأردن: القدس وأقصاها خط أحمر لا يمكن القبول بتجاوزه

تاريخ الإضافة الخميس 25 أيلول 2014 - 10:36 ص    عدد الزيارات 2637    التعليقات 0    القسم التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        


شدد الأمين العام للجنة الملكية لشؤن القدس في الأردن الدكتور عبد الله كنعان على أن القدس والمسجد الأقصى المبارك يعتبران خطًا أحمرًا لا يمكن القبول بتجاوزه، مؤكدًا في الوقت ذاته على أن العرب والمسلمين والشعب الفلسطيني لن يقبلوا بديلًا عن القدس الشرقية عاصمة أبدية للدولة الفلسطينية المستقلة.

جاء ذلك تعقيبًا على عملية اقتحام المسجد الأقصى اليوم الأربعاء من قبل وزيري الأمن الداخلي الصهيوني إسحاق أهرونوفتش والإستيطان والمستوطنين أوري أرييل في حماية قوات حرس الحدود، مما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المرابطين في الأقصى.

ونبه كنعان، في تصريحات صحفية، إلى أن التصعيد "الإسرائيلي" في القدس والأقصى سيشعل نارا قد لا تنطفئ بسهولة كما سيهدد الأمن والاستقرار الذي يسعى إليه المجتمع الدولي، مطالبا في هذا الإطار جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي بضرورة التحرك الفعال والسريع على جميع المستويات لإجبار "إسرائيل" على الانسحاب من القدس ووقف عدوانها على المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها وتطبيق قرارات الأمم المتحدة فورًا.


وحذر من أن محاولات تهويد القدس المتواصلة ستقود إلى إشعال المنطقة وستدفع الشعب الفلسطيني للانتفاض مجددا دفاعا عن مقدساته الإسلامية والمسيحية، داعيا المجتمع الدولي إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد "إسرائيل" وفرض العقوبات عليها طالما أصرت على رفض تطبيق قرارات الشرعية الدولية.
وجدد التأكيد على أن الأقصى هو لكل العرب والمسلمين في جميع أنحاء العالم، قائلا "إن واجب الدفاع عن القدس والمقدسات ومساندتها واجب وطني وديني لا يقتصر على دولة دون أخرى".
ووجه كنعان حديثه إلى حكام "إسرائيل" قائلا "عليكم أن تتعظوا من دروس الماضي ولا يغركم ما يمر به العالم العربي حاليا.. فالقدس ومقدساتها ستبقى عربية مهما حصل، كما أن الاحتلال لن يدوم وضعف العرب لن يدوم، والدعم الأمريكي لـ"إسرائيل" أيضا لن يدوم لذا يتعين عليها أن تعلن اعترافها بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية كي يعم الأمن والأمان في المنطقة".