مشعل: دماء الشهداء أوقفت تقسم الأقصى، ومن يهدد بهدم الأقصى يهدد بهدم كيانه

تاريخ الإضافة الأحد 6 كانون الأول 2015 - 10:45 م    عدد الزيارات 2404    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينةالكلمات المتعلقة انتفاضة، خالد مشعل، تصريحات

        


 في لقاء تلفزيوني على قناة الجزيرة الفضائية، أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس "خالد مشعل" أن دماء الشهداء في الأراضي الفلسطينية أوقفت مشروع سلطات الاحتلال الذي يهدف لتقسيم المسجد الأقصى المبارك، معتبراً "أن من يهدد بهدم المسجد الأقصى يهدد بهدم كيانه".
فيما دعا مشعل الفصائل الفلسطينية للمشاركة في انتفاضة القدس، حيث قال: "أوجه دعوة إلى إخواني في حركة فتح أن تقرر مع كل الفصائل الانخراط في الانتفاضة."
ونوّه "مشعل" أن انتفاضة القدس اليوم تشكو من تردد بعض الأطراف في الانخراط بها، وأن هناك غياب للأبوة الحاضنة للانتفاضة، لافتاً الى أن هذه الملحمة أعادة القضية الفلسطينية إلى الصدارة في المشهد الدولي والإقليمي رغم كل المشاكل.
مؤكداً في الوقت ذاته أن الانتفاضة تهدف إلى لجم المستوطنين وحماية الأقصى وإعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية وضرب الأمن (الإسرائيلي) في العمق، مؤكداً بأن الانتفاضة استطاعت ان تصنع انجازاً عظيماً، وأن عمليات الدهس والطعن روعت الكيان الصهيوني.
وأضاف "مشعل" "نقرأ ما يجري بدقة، وهذه انتفاضه حقيقية ضد ما يقوم به الاحتلال من جرائم ضد شعبنا". منوهاً إلى أنه اتصل بالرئيس أبو مازن في بداية الانتفاضة، وقال له بأن هذه استراتيجيتنا، ونتفق على أهدافها وكيف نديرها ميدانياً.
وأكد مشعل على أهمية الاستفادة من الانتفاضة في سبيل توحيد الصف الفلسطيني، فقال: "إن هذه لحظة تاريخية، وهي بحاجة إلى غطاء وسند قيادي من المجموع الفلسطيني".
ووصف "مشعل" تصريحات وزير الخارجية الأميركي التي قال فيها "إن استمرت الأوضاع الأمنية على ما هي، فستنهار السلطة الفلسطينية" بالتصريحات "الكاذبة"، لافتاً الى أن الانتفاضة الحالية هي فرصة استثنائية على القيادة استثمارها.
وعربياً دعا "مشعل" القادة العرب على رأسهم خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان إلى أن يتحملوا مسؤولياتهم، وأن يضعوا قضية فلسطين والأقصى على رأس أولوياتهم.