مسيرات في مخيمي شعفاط وقلنديا وحي المكبر تضامناً مع ذوي الشهداء

تاريخ الإضافة الجمعة 4 كانون الأول 2015 - 7:05 م    عدد الزيارات 1605    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


 نظمت لجنة استرجاع الجثامين واللجنة التنظيمية في مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، اليوم الجمعة، مسيرة احتجاجية على عدم تسليم جثامين الشهداء، وتضامنا مع عائلات شهداء قلنديا وكفر عقب وكافة الشهداء الفلسطينيين.
وانطلقت المسيرة من مسجد قلنديا الكبير، بمشاركة العشرات من أهالي المخيم وتوجهت إلى منزل الشهيدة هديل عواد، وردد المشاركون أمام منزلها هتافات تطالب بتسليم جثمانها إلى عائلتها.
وواصلت المسيرة سيرها لتجاه الحاجز العسكري لمخيم قلنديا، ردد خلالها المشاركون الشعارات الوطنية وأخرى منددة بعدم تسليم الاحتلال لجثامين الشهداء، خاصة جثامين شهداء مخيم قلنديا وكفر عقب، وهم: هديل عواد، واسحاق بدران، وثائر عبد السلام أبو غزالة، وأحمد قنيبي، ومحمد سعيد محمد علي، وكافة الشهداء.
وقال مراسلنا في القدس بأنه لدى اقتراب المسيرة من حاجز قلنديا العسكري، شرعت قوات الاحتلال بإلقاء قنابل الغاز السام المسيل للدموع والأعيرة المطاطية بكثافة وعشوائية، ولم يسجل خلالها اصابات مباشرة.
في السياق، انطلقت اليوم الجمعة مسيرة نظمتها القوى والمؤسسات والفعاليات الشعبية في محافظة القدس، من أمام اللجنة الشعبية في مخيم شعفاط وسط القدس المحتلة، احتجاجا على احتجاز جثامين الشهداء، وتنديدا بسياسة الهدم، وخاصة هدم منزل الشهيد إبراهيم العكاري.
وعقب المسيرة اندلعت مواجهات أمام الحاجز العسكري المقام على مدخل مخيم شعفاط، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الغاز السام المسيل للدموع، ورد عليها الشبان بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة.
والى جنوب شرق القدس المحتلة، قمعت قوات الاحتلال، اليوم، مسيرة نظمتها القوى الوطنية والاسلامية في حي جبل المكبر للمطالبة بتسليم جثامين شهداء الحي وكافة الشهداء.
ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ورددوا شعارات ضد الاحتلال، وأخرى تهتف للشهيد وأهل الشهيد، في حين أطلقت قوات الاحتلال عشرات القنابل الغازية السامة والأعيرة المطاطية على المشاركين.