بالصور| آلاف التونسيين يشاركون في مسيرة دعماً لانتفاضة القدس

تاريخ الإضافة الإثنين 9 تشرين الثاني 2015 - 11:45 ص    عدد الزيارات 2260    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


شارك الآلاف من التونسيين، في المسيرة الحاشدة التي دعت إليها حركة النهضة التونسية مساء أمس دعماً لانتفاضة القدس، في مواجهة اعتداءات الاحتلال الصهيوني.

واحتشدت الجماهير التونسية، في شارع الحبيب بورقيبة، في تونس العاصمة، وسط هتافات مناصرة لفلسطين والمقاومة والانتفاضة، ومنددة بجرائم الاحتلال، من بينها "الشعب يريد تحرير فلسطين".

وتقدم المسيرة قيادات حركة النهضة، وتميزت المشاركة بتنوع جماهيري لافت؛ فحضرت المرأة، والطلبة، والشباب، والأطفال؛ فيما بدا رسالة حب وتأييد واسعة لفلسطين، والانتفاضة.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية والتونسية، كما رفعوا صوراً للمسجد الأقصى وقبة الصخرة،، وحرص العديد من المشاركين على ارتداء الكوفية الفلسطينية، بينما حمل بعض الأطفال حجارة في إشارة رمزية لتأييد انتفاضة الحجارة.

وألقيت خلال المسيرة العديد من الكلمات المؤيدة للحق الفلسطيني والانتفاضة، كان من أبرزها كلمة الشيخ عبد الفتاح مورو، نائب رئيس حركة النهضة، الذي ندد بجرائم الاحتلال، وأكد التأييد التونسي للشعب الفلسطيني وانتفاضته، مستنكرًا جرائم الاحتلال وخططه التي تستهدف المسجد الأقصى قبلة المسلمين الأولى.

وقال القيادي بحركة النهضة عبد الكريم الهاروني، في تصريحات له على هامش المسيرة: "من تونس لن يوجد إلا الدّعم للمقاومة وللانتفاضة، ولن يأتي منها أي تطبيع مع الكيان الصهيوني، فنحن لا نطبع لا مع طغاة ولا محتلين ولا انقلابيين ولا إرهابين".
وأكد أنّ "الثورة التّي انطلقت من تونس لن تحط رحالها إلا في القدس الشريف".


وأضاف "هذا هو الدّعم الذي نقدمه لفلسطين فتونس أصبحت حرة، وشعبها حر وتعيش ديمقراطية وتقدّما؛ وهو ما سيغير العالم العربي؛ وسينصر القضيّة الفلسطينية، لا الانقلابات ولا الحروب الأهلية ولا الطائفية ولا التدخل الأجنبي".
وقال: "لدينا ثقة في الشعب الفلسطيني وفي شبابه وفي المَرأة الفلسطينية؛ لأنهم أثبتوا أنهم في مستوى حماية فلسطين والقدس والمسجد الأقصى".