مسيرات لفك الحصار عن الأقصى والقدس القديمة

تاريخ الإضافة الأحد 4 تشرين الأول 2015 - 6:01 م    عدد الزيارات 1630    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


 نظم المقدسيون، بمشاركة قيادات وشخصيات اعتبارية وحزبية من القدس والداخل الفلسطيني المحتل عام 48م، مسيرة حاشدة من أمام باب الأسباط باتجاه البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى، لإعادة الحياة من جديد في المدينة وكسر الحصار عنها وعن الأقصى المبارك.
وأطلق المشاركون في المسيرة شعارات مناصرة للمسجد الأقصى، وتدعو لرفع الحصار المفروض عليه، فيما حاولت قوات الاحتلال عرقلة المسيرة وإيقافها، غير أن المشاركين تمكنوا من إكمال المسيرة باتجاه المسجد الأقصى.
وكانت قوات الاحتلال فرضت منذ ساعات الصباح ما يشبه حظرا للتجوال على البلدة القديمة في القدس المحتلة، ومنعت المقدسيين من دخولها، إلا لمن يسكنون داخلها أو لأصحاب المحلات التجارية فيها بعد التدقيق في هوياتهم.
وبدت البلدة القديمة خالية تماما نتيجة الحصار المفروض عليها منذ الليلة الماضية من طرف الاحتلال، حيث أعلقت المحال أبوابها، وخلت الشوارع إلا من عناصر الاحتلال وعصابات المستوطنين.
وحولت سلطات الاحتلال المدينة المقدسة الى ما يشبه الثكنة العسكرية التي تغيب عنها مظاهر الحياة الطبيعية والاعتيادية، بفعل الانتشار الواسع لقوات وآليات الاحتلال، ونصب المتاريس والحواجز العسكرية والشرطية في كل مكان وتسيير دوريات راجلة ومحمولة وخيالة وغيرها من اجراءات مشددة في المدينة كانت اتخذتها قبل نحو عشرة أيام عشية بدء موسم الأعياد اليهودية التلمودية واستهداف الأقصى المبارك.