إدانة أردنية لإغلاق القدس ومنع الآلاف من الصلاة بالأقصى

تاريخ الإضافة الأحد 6 تموز 2014 - 3:18 م    عدد الزيارات 4627    التعليقات 0    القسم التفاعل مع المدينة، أبرز الأخبار

        



موقع مدينة القدس

أدان الأردن إغلاق سلطات الاحتلال الصهيوني بوابات بلدة القدس القديمة، ومنع عشرات آلاف المصلين المسلمين من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك في الجمعة الأولى من رمضان، مؤكدا على أن إغلاق أبواب الأقصى في وجه المصلين في رمضان يعد سابقة خطيرة جدا لم يعهدها المصلون من قبل.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني إن هذا الإغلاق يعد انتهاكا صارخا لحرمة الشهر الفضيل ويؤجج مشاعر الغضب لدى أهل فلسطين خاصة والعالم الإسلامي عامة، مشيرا إلى أن ما يقل عن 10% فقط من العدد المتوقع تمكنوا من الوصول للأقصى في أول جمعة من رمضان الفضيل بسبب طوق الاحتلال الأمني الذي فرضته قواته حول مداخل المدينة المقدسة.

وحذر المومني سلطات الاحتلال من استمرار توفير الحماية لانتهاكات المتطرفين اليهود وتنفيذ اعتداءاتهم على المقدسات وحقوق الشعب الفلسطيني والمسلمين، مشددا على أن الأردن يعد القدس ومقدساتها أولوية قصوى والمساس بها مساس بكل المسلمين ومقدساتهم.

وطالب المجتمع الدولي ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية اتخاذ الإجراءات والخطوات اللازمة تجاه سلطات الاحتلال لوقف الانتهاكات بحق الأقصى وحماية المدنيين العزل في القدس الشريف والأراضي العربية المحتلة، فيما طالب سلطات الاحتلال بوقف ممارسات المتطرفين اليهود التي تؤدي إلى مزيد من العنف ما يهدد أمن المنطقة بأسرها.

وحول موقف الأردن من حادثة اختطاف الطفل المقدسي الشهيد محمد أبو خضير واغتياله، قال المومني "إنها جريمة نكراء وقد بادر الأردن بطرح مشروع بيان صحفي لمجلس الأمن لإدانة حادثة اختطاف الشاب الفلسطيني أبو خضير وقتله في القدس وتم تبني المشروع من قبل المجلس".

 

وكالة بترا