مباحثات فلسطينية أردنية حول التطورات في المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 27 تموز 2015 - 8:47 م    عدد الزيارات 514    التعليقات 0

        


 بحث وزير الأوقاف الفلسطيني الشيخ يوسف ادعيس، مساء الأحد، مع نظيره الأردني هايل داوود، وقاضي قضاة الاْردن الشيخ أحمد هليل، ضرورة تنسيق المواقف الإسلامية والعربية في مواجهة الأخطار والتطورات الأخيرة التي تحيط بمدينة القدس، ولحشد الدعم اللازم للمسجد الأقصى لمواجهة الهجمات الصهيونية المتتالية خاصة في ظل استمرارها وتكرارها بشكل كبير.


وأكد ادعيس على أن المقدسات الإسلامية في القدس تتعرض لانتهاكات يومية من قبل الاحتلال الذي يمارس يومياً انتهاكاته التي تتعرض للإنسان المقدسي ومقدساته التي تعتبر جزءاً مهماً من هويته وثقافته وحضارته العربية والإسلامية، موضحاً حجم الانتهاكات التي فاقت التصور، ومشيرا الى ضرورة التحرك الجاد والمسؤول للعمل على إنهاء هذه الانتهاكات التي تعتبر اضطهاداً دينياً تجاه المؤمنين في المدينة المقدسة.


وأضاف ادعيس إن تصاعد اعتداءات الاحتلال في الآونة الأخيرة في القدس تنذر بعواقب وخيمة لكونها تأتي ضمن مسلسل عنصري متواصل يظهر فيه مدى استهتار الاحتلال الصهيوني بالمقدسات وبحياة أبناء شعبنا، مبيناً أن الصمت على هذه الجرائم يشجع على الاستمرار في تكرارها .


واعتبر ادعيس حماية الأماكن المقدسة في فلسطين لا يقع على عاتق الفلسطينيين وحدهم بل هو بحاجة إلى دعـم ومساندة كافة أبناء العالمين العربي والإسلامي والشرفاء في جميع أنحاء العالم من اجل تحمل مسؤولياتهم تجاه الأماكن المقدسة، والعمل على وضع برنامج عملي على أرض الواقع لمواجهة هذه الهجمة المسعورة .


وشدد ادعيس على العلاقة الوثيقة التي تربط الشعب الفلسطيني بالشعب الأردني، مضيفاً أن موقف المملكة الأردنية الهاشمية ملكا وحكومة وشعبا له الأثر الكبير في دعم أبناء الشعب الفلسطيني .


من جهته، أكد الوزير داود وقاضي القضاة هليل على عمق العلاقة الأردنية الفلسطينية، مؤكدين على أهمية تنسيق المواقف في مواجهة الأخطار التي تحيط بمدينة القدس، والتي تراقبها القيادة الأردنية بأهمية كبيرة، خاصة في ظل استمرارها وتكرارها بشكل كبير من أجل إنهائها بشكل سريع وفوري مشددين على ان ما حدث اليوم من اعتداء على المسجد الأقصى والمصلين جريمة لا يمكن السكوت عنها.


وحييا صمود الشعب الفلسطيني أمام الاعتداءات المتواصلة على المقدسات خاصة المسجد الأقصى المبارك معربين عن قلقهم العميق إزاء تلك الاعتداءات التي وصلت ذروتها في الفترة الأخيرة.