في خطوة تهويدية جديدة.. خارجية الاحتلال تطالب كبار زوارها بزيارة حائط البراق

تاريخ الإضافة الجمعة 17 تموز 2015 - 8:16 ص    عدد الزيارات 2501    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        


 تواصل نائبة وزير خارجية الاحتلال، تسيبي حوطيبيلي، إجراء تغييرات في تعليمات المراسم والزيارات الرسمية للأراضي المحتلة، بما يتماشى مع مواقفها المتطرفة، وخاصة في ما يتعلق بالقدس المحتلة والحرم القدسي الشريف.

وذكر موقع "يديعوت أحرونوت" أن حوطيبيلي أوعزت إلى مسؤولي قسم الزيارات والمراسم الرسمية في وزارة خارجية الاحتلال بتغيير التعليمات الخاصة بزيارات المسؤولين الأجانب للأراضي المحتلة، واشتراط أن تشمل الزيارة، بالإضافة إلى ضريح هرتسل ومركز "ياد وشيم" لتخليد ضحايا "الهولوكوست"، زيارة لحائط البراق في ساحة باب المغاربة، الذي تدّعي سلطات الاحتلال أنه الحائط الغربي لـ"هيكل سليمان".

وتأتي مواقف نائبة الوزير المتطرفة، على الرغم من عدم اعتراف المجتمع الدولي بضم القدس المحتلة لأراضي الاحتلال، كما ترفض الدول الغربية، بما فيها الولايات المتحدة، نقل سفاراتها إلى مدينة القدس، ولا حتى إلى الشطر الغربي منها الذي احتل عام 1948.

إلى ذلك، ذكرت "يديعوت أحرونوت"، أن وزارة الخارجية امتنعت حتى اليوم عن إلزام الزوار الرسميين بزيارة حائط البراق.

وادّعت حوطيبيلي أنّ شمل زيارة "حائط البراق" يعزز من مكانة القدس باعتبارها عاصمة للاحتلال.

واشتهرت المسؤولة المتطرفة، خلال ولاية الحكومة السابقة، بكونها واحدة من أشد مناصري فرض سيادة الاحتلال على المسجد الأقصى، والسماح لليهود بإقامة شعائر دينية فيه، وتأييد نشاط جماعات "جبل الهيكل"، وعلى رأسهم الحاخام المتطرف، يهودا جليك.

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أنّ مسألة زيارة حائط البراق كانت تقترح عند تنظيم زيارات لمسؤولين أجانب، ومع أن قسماً من المسؤولين الأجانب كانوا يقبلون الاقتراح، كما في حالة الرئيس الأميركي باراك أوباما، إلا أنّ الغالبية كانت ترفض على اعتبار أن الموقع هو موضع خلاف.

ونقل موقع "يديعوت أحرونوت" عن نائبة الوزير حوطيبيلي، أن أول مسؤول رفيع المستوى سيزور الأراضي المحتلة طلب منه زيارة "حائط البراق"، هو رئيس حكومة إيطاليا، ماثيو رانتشي، وأن حوطيبيلي ستكون في استقباله في مطار بن غوريون الدولي، ومن هناك ستصحبه لجولة في القدس المحتلة تشمل "حائط البراق".

المصدر: شبكة راية الإعلامية

صالخ النعامي

ما وراء "سيلفي" غوفشتيان في الأقصى

الأربعاء 18 تشرين الأول 2017 - 10:15 ص

وسام محمد

نور أم الفحم

الثلاثاء 10 تشرين الأول 2017 - 1:15 م

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »