أكثر من ربع مليون يؤدون الجمعة الرابعة برحاب المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الجمعة 10 تموز 2015 - 4:04 م    عدد الزيارات 1724    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيينالكلمات المتعلقة صلاة الجمعة، رمضان

        


 ذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس أن أكثر من ربع مليون مواطن من القدس المحتلة وخارجها أدّوا اليوم صلاة الجمعة الرابعة بشهر رمضان الفضيل برحاب المسجد الأقصى المبارك، وسط استعدادات ضخمة من الأوقاف واللجان العاملة في الأقصى، ولجان الحارات والأحياء المقدسية.


وكان آلاف المواطنين أمّوا المسجد الأقصى منذ ساعات عصر أمس والليلة الماضية ووصلت ذروت تدفقهم قبل ساعة من موعد الصلاة.


تجدر الاشارة الى أن قوات الاحتلال أعلنت، مساء أمس الخميس، عن قرارها بنشر الآلاف من عناصرها في القدس، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، والمزيد من الاجراءات المشددة شملت إغلاق محيط البلدة القديمة، والسماح فقط للحافلات التي تنقل المصلين بالوصول الى أقرب نقطة من بوابات البلدة القديمة، بالإضافة إلى تسيير الدوريات العسكرية الراجلة والمحمولة والخيالة واطلاق منطاد راداري استخباري ومروحية في سماء المدينة لمراقبة المصلين، في ما منعت النساء القادمات من محافظات الضفة الغربية من سن 16-30 من الدخول الى القدس الا بالحصول على تصريح لأداء الصلاة بالأقصى المبارك، كما منعت الرجال ممن تقل اعمارهم عن الخمسين عاما من سكان محافظات الضفة الغربية بالدخول الى المدينة والمشاركة في الصلاة.


وشهدت الحواجز "المعابر" العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس ازدحامات واختناقات مرورية حادة، وانتشرت الدوريات العسكرية على طول مقاطع جدار الضم والتوسع العنصري حول القدس المحتلة لمنع الشبان من اجتياز الجدار للدخول الى المدينة، وصادرت العديد من السلالم التي يستخدمها الشبان لهذا الغرض دون تسجيل اعتقالات.


ونشطت في الأقصى المبارك، اللجان التابعة لدائرة الأوقاف الإسلامية، واللجان الصحية والطبية ولجان الإسعاف الاولي، والمجموعات الكشفية ولجان النظام واللجان التطوعية المختلفة، في الوقت الذي ضاعفت المؤسسات والجمعيات الخيرية من كميّة الوجبات التي ستقدمها الليلة للصائمين الوافدين الى الأقصى.


وتشهد أسواق القدس القديمة حركة تجارية نشطة، في ما تنتشر مئات البسطات للباعة المتجولين على طول الشوارع والطرقات المؤدية والمفضية الى المسجد الاقصى.