الحسيني يطلع وفدًا أوروبيًا على انتهاكات الاحتلال بالقدس

تاريخ الإضافة الأربعاء 3 حزيران 2015 - 10:08 م    عدد الزيارات 997    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


أطلع وزير شؤون القدس المحافظ عدنان الحسيني اليوم الأربعاء، وفداً من ممثلي التحالف الأوروبي الحر (حزب الخضر)، بينهم أعضاء في البرلمان الأوروبي، على انتهاكات الاحتلال في القدس.

وأكد الحسيني للوفد أن ممارسات الاحتلال ما هي إلا تطهير عرقي وخلق لنظام فصل عنصري، مشدداً على ضرورة محاسبة الاحتلال على انتهاكاته المتكررة والخطيرة للقانون الدولي.

ورحب الحسيني باعتراف العديد من برلمانات الدول الأوروبية بدولة فلسطين، ما يدل على صحوة دولية لما يحيط بالشعب الفلسطيني من انتهاكات الاحتلال سافرة منافية للمبادئ والقيم والأعراف في الحرية والعدالة التي تتغنى بها هذه الدول، داعياً إلى أن يكون هذا الاعتراف ملزما من أجل فتح الطريق أمام إقامة سلام حقيقي على أساس حل الدولتين، ويؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة مترابطة جغرافياً وديموغرافياً وقابلة للحياة في حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس.

وقدم الحسيني عرضاً لمراحل النشاطات الاستيطانية في مدينة القدس وحولها منذ بدء الاحتلال عام 1967 في ظل الحكومات الاحتلال المتعاقبة، والذي تصاعدت وتيرته في عهد بنيامين نتنياهو.

وحذر من سياسة الأمر الواقع التي تمارسها سلطات الاحتلال في الأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية، وخاصة المسجد الأقصى المبارك، وتسريع خطوات سياسة التقسيم الزمني التي تعمل على تكريسه بشكل يومي تمهيداً لتقسيمه مكانياً والتعدي على حرية العبادات.