مفتي القدس: الوحدة الوطنية الفلسطينية أساس الدفاع عن المقدسات

تاريخ الإضافة الثلاثاء 17 شباط 2015 - 6:51 م    عدد الزيارات 1739    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة محمد حسين

        


 قال المفتي العام للقدس والديار المقدسة، الشيخ محمد حسين، أن الوحدة الوطنية الفلسطينية هي أساس الدفاع عن المقدسات وخط الحماية الأول في التصدي لما يتعرض له المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي الشريف.


وشدّد الشيخ حسين، في تصريحات صحفية، على أن جميع المصليات والقباب والأبواب والمنافذ والمرافق والمصاطب هي جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى، البالغة مساحته 144 دونما (الدونم يعادل حوالي ألف متر مربع).


وقال إن حفريات الاحتلال المستنكرة والمدانة ما هي إلا ادعاءات بوجود آثار ومقدسات يهودية تحت المسجد الأقصى، موضحا أن هذه الحفريات تأتي في سياق تشجيع وتطوير السياحة والاقتصاد لدى الاحتلال، وجلب السياح والمزيد من يهود العالم إلى فلسطين.


وأكد أن اعتداءات واستفزازات المتطرفين، حكومة وشعبا، لن تعطيهم الحق في المسجد الأقصى مهما حاولوا، مشيرا إلى أن ما تناقلته وسائل إعلام حول نية رئيس وزراء الإحتلال، بنيامين نتنياهو، اقتحام الحرم الإبراهيمي، "هو دعاية انتخابية له ولحزبه، حيث دأب الزعماء اليهود قبل أي انتخابات، تدنيس أماكن ومقدسات إسلامية، وارتكاب مجازر بحق شعبنا، ليصنعوا ورقة رابحة لأحزابهم في الانتخابات، وهي أوراق رخيصة".


ودعا إلى الاستمرار في الهبات الشعبية والمرابطة التي أثبتت أن الشعب الفلسطيني قادر على ردع الاقتحامات الصهيونية وإفشالها.