مؤسسة القدس الدولية تلتقي وزير الأوقاف الأردني

تاريخ الإضافة الأربعاء 30 نيسان 2014 - 11:07 ص    عدد الزيارات 6456    التعليقات 0    القسم أخبار المؤسسة

        


قام وفد من مؤسسة القدس الدولية، برئاسة مديرها العام الأستاذ ياسين حمود، وعضوية كل من مدير إدارة العلاقات الخارجية الأستاذ حسن فريجة ومنسق العلاقات الخارجية الأستاذ علي يونس، بزيارة إلى وزير الأوقاف والمقدسات الإسلامية الأردني الدكتور هايل عبد الحفيظ  داوود  في مكتب الوزارة في عمان.

ونقل حمود تحيات رئيس مجلس أمناء المؤسسة الدكتور العلامة يوسف القرضاوي ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الشيخ حميد الأحمر للأردن وشعبها وحكومتها، ثم قدّم شرحاً وافياً عن مؤسسة القدس وظروف نشأتها وإستراتيجية عملها، التي أخذت على عاتقها تثبيت المقدسيين في أرضهم وتعزيز صمودهم وحشد الجهود من أجل ذلك.

وفصل حمود مجالات عمل المؤسسة لمواجهة تهويد الأرض والمقدسات، وسد احتياجات المدينة عبر تنمية مشروعات المدينة في الميادين كافة، مثمنًا الدور التي تقوم به المملكة في رعاية المقدسات في القدس المحتلة، وقال حمود:" إن المملكة الهاشمية تقوم بواجبها في القدس، لكن القدس المحتلة تحتاج إلى جهود الأمة بأكملها فمجموع ما يقدم للقدس حوالي 60 مليون دولار سنوياً وما ترصده إسرائيل للقدس  حوالي 500 مليون دولار سنوياً".

بدوره أثنى معالي الوزير داوود على دور المؤسسة في الدفاع عن قضية القدس وكشف مخططات التهويد، ودعم صمود أهل القدس، مؤكدًا بأن قضية الوصاية الهاشمية على المقدسات ليست احتكارًا للأردن والباب مفتوح لجميع العرب والمسلمين سواء على الصعيد الرسمي أو الشعبي لدعم القدس وهي مسؤولية الأمة بأكملها، ووصاية الملك على الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية مؤقتة ومرهونة بزوال الاحتلال، أما السيادة فهي لدولة فلسطين وشعبها على الدوام.

وبين معاليه أن الأردن يقوم بإجراءات جادة على جميع الأصعدة  وبالتواصل مع الجهات العربية والدولية و من خلال مجلس الأمن ومنظمة المؤتمر الإسلامي واليونسكو لمحاولة وقف التعديات الإسرائيلية بالطرق الدبلوماسية.

وفي ختام الزيارة كرم وفد المؤسسة معالي الوزير داوود على جهوده من أجل القدس، وسلمه مذكرة حول القدس وتعزيز الدور الأردني الرسمي لحماية المدينة المقدسة.